هزيمة الرجاء البيضاوي ضد الاهلي المصري مسؤولية من ؟

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

سيدي خالد الإدريسي – ريحانة برس

يبدو أن أزمة نادي الرجاء الرياضي لن تنتهي في المنظور القريب، خصوصا بعد الاقصاء الذي تعرض له من طرف نادي الاهلي المصري اليوم.

وقد عزى محللون أن المشكل يكمن  في مكتبها المسير، الذي ورث ثروة مالية كبيرة، وورث لاعبين نوعيين، فقرر بيع اللاعبين وتبديد الثورة في صفقات مشبوهة.
ففي ظرف سنة واحدة قام مكتب الرجاء بتغيير ثلاثة مدربين، تم طرد المدرب الشابي، وتعاقد مع البليجيكي ، وطرد هو الآخر، ثم تعاقد مع رشيد الطاوسي، وكل هذه التغييرات كانت لأسباب واهية من طرف المكتب المسير.

مكتب الرجاء قرر التخلص من لاعبين نوعيين (حفيظي، رحيمي، مالانغو..)،مع ما يعنيه ذلك من أموال إضافية لخزينة النادي، تبخرت في الهواء بلا أثر على الواقع.
من جهة أخرى قام نفس المكتب المسير،بالتعاقد مع أكثر من 10 لاعبين، بميزانية كبيرة جدا، ثم قال عنهم فيما بعد إنهم لا يستحقون اللعب للفريق.

بعض المتتبعين يرون أن الخطا ليس للمدرب رشيد الطاوسي، باعتباره تسلم الفريق لمدة شهر فقط، ولا يمكن أن يحقق نتائج إيجابية في شهر واحد.

لكن هناك جهات خارجية تعمل ليل نهار من أجل النيل من النادي تنفذ أجندات جهات متصارعة على الفريق فيما بينها

وهناك معطى آخر يتمثل في الاعبين المجبرون على الانضباط لـثلاثة طرق لعب لـثلاثة مدربين في سنة واحدة، ثم أنهم ليسوا من اختاروا اللعب للفريق، كما أنهم ليسوا مسؤولين عن الاختيارات التقنية للمدربين المتعاقبين.

جهة أخرى تتحمل مسؤولية ما تعرضنا له، بعض “الصفحات” التي تتحدث باسم مصلحة الرجاء، وهي في حقيقتها تنفذ أجندات وتصرف صراعات بين جهات متصارعة على الفريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.