خمسة قتلى في عملية للمقاومة الفلسطينية في مدينة بنيه براك وسط إسرائيل

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – وكالات

ارتفعت حصيلة القتلى في عملية إطلاق نار للمقاومة الفلسطينية في مدينة بني براك وسط إسرائيل الى خمسة قتلى، ووقعت العملية في منطقتين منفصلتين في مدينة بني بني براك، وأعلن أن منفذ عملية بني براك هو ضياء حمارشة، فلسطيني من قرية يعبد قضاء جنين، وبحسب المصادر الاسرائيلية فإنه تم اعتقاله بالسابق على خلفية أمنية.

وبحسب القناة الاسرائيلية “13” الحديث يدور عن خلية من ثلاثة فلسطينيين وصلوا الى منطقة تل أبيب من قرية يعبد شمالي الضفة الغربية.

وبحسب شهود عيان للقناة الاسرائيلية “13” قالوا إن منفذ العملية قام بإطلاق النار تجاه مركبة في شارع هرتسل جابوتنسكي، وأصاب شخصا كان يجلس في سيارته، وبعد ذلك أطلق النار تجاه دكان وأطلق النار تجاه شخصين في الحانوت، وبحسب التقارير واصل طريقه وأطلق النار تجاه شخص مسلح والذي بدوره قام باطلاق نار نحوه وقام بتصفيته وأدى إلى إصابته بصورة خطيرة.

وأفادت مصادر اسرائيلية أخرى أن جهاز الشاباك الإسرائيلي يحقق في العملية في بني براك.

وفي اعقاب العملية سيجري رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت لإجراء مشاورات مع وزير الأمن بيني غانتس، ووزير الامن الداخلي عومر بارليف، رئيس هيئة الاركان آفيف كوخافي، رئيس جهاز الشاباك رونين بار وقائد الشرطة يعكوف شبتاي.

منفذ عملية بني براك هو ضياء حمارشة، فلسطيني من قرية يعبد قضاء جنين ، وأنه يتواجد في إسرائيل بدون تصريح، وهو من مواليد العام 1995، وكان أسيرا محررا قضى محكومية بالسجون الاسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الشرطة أن الحديث يدور عن “حادث خطير جدا، وقع في عدة مواقع” مشيرا إلى أنه في إطاره قام راكب دراجة نارية بإطلاق النار تجاه مواطنين. وأعلنت الشرطة أن حادث إطلاق النار بدأ في شارع بياليك في رمات جان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.