تفاصيل قضية الكوميسير والبنكية بتيزنيت

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – مراكش

كشفت معطيات جديدة تفاصيل قضية عميد الشرطة الممتاز ومديرة وكالة بنكية بتيزنيت.

القضية التي أثارت الرأي العام الوطني والتي تمت على إثرها إحالة عميد شرطة ممتاز ومسيرة الوكالة البنكية يوم السبت 26مارس 2022 على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش بعد انتهاء المكتب الوطني لمكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمراكش من إجراءات البحث التمهيدي في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية والفساد والابتزاز.

وحسب المعطيات، فإن مديرة الوكالة البنكية هي شابة مطلقة وأم لطفلة، تعرفت على عميد الشرطة الممتاز ودخلا في علاقة غير شرعية نتج عنها حمل قامت المعنية باجهاضه بايعاز من موظف الشرطة.

وكان موظف الشرطة قد احتفظ بجميع الأدلة على الإجهاض وبالصور و بالاشرطة التي تخص علاقتهما، و أخد في تهديدها بإرسال ذلك إلى طليقها ليحرمها من حضانة ابنتها، علما أن القانون المغربي يتيح للوالد سحب الحضانة من الأم في حال تقديم أدلة على سوء أخلاقها، وهو ما دفع الإطار البنكي أن ترضخ للابتزاز، فقامت أول الأمر بتسليم العميد الممتاز ما يزيد عن 80 مليون سنتيم من مالها الخاص، بعد بيع سيارتها وشقتها، قبل أن تحول له مبالغ مالية ضخمة من حسابات زبناء الوكالة البنكية التي تديرها.

و حين اقترب المبلغ المسروق من 280 مليون سنتيم، إضافة الى 80 مليون من مالها الخاص، وبعد حلول لجنة افتحاص خاصة بالبنك، توجهت المعنية بالأمر من تلقاء نفسها إلى مكتب وكيل الملك لتسجل شكايتها.

يشار إلى أن فيديو غزا مواقع التواصل الإجتماعي، منسوب للملف، يظهر سيدة وهي تسلم، تحت الضغط والتهديد، ما يبدو مبالغ مالية كبيرة إلى أحد الأشخاص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.