تذكير عامل اقليم افران الوفاء بفتح الحوار مع الجماعة السلالية لشرفاء بن صميم

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

 ريحانة برس- محمد عبيد

واصلت الهيئة الوطنية الوطنية للجماعات السلالية بالمغرب خلال الشهر الجاري مارس 2022 سلسلة لقاءاتها التواصلية بمختلف مناطق المغرب، تميزت باجتماعات مكثفة مع مجموعة من الفعاليات السلالية على مستوى الأطلس المتوسط (زاوية بن صميم، الحاجب،مريرت، وزاوية واد إفران..)، تضمنت عروضا ومناقشات بشأن قضايا السلاليات والسلاليين، وما تعرفه وضعياتهم من مستجدات خاصة منها الإطار الوطني للسلاليات والسلاليين..

فعلى مستوى إقليم إفران جرى بزاوية بن صميم لقاء جمع الهيئة بأفراد من الجماعة السلالية لشرفاء بن صميم لاستعراض مستجدات بمآل التعويضات ولوائح ذوي الحقوق، ومعاناة فلاحي ومربي الماشية، وكذلك إشكالية الماء الشروب، هذه النقط التي خلصت إلى إنجاز طلب لقاء آني موجه إلى عامل عمالة إقليم افران، إذ جاء في الرسالة، مطالبة عامل الإقليم بلقاء استعجالي لتدارس الوضعيات المقلقة التي تعيش عليها الساكنة السلالية التي طال انتظارها التوصل بالتعويضات العائدة علاقة بالعقار58هكتار موضوع التنازل المبدئي الخاص لتوسيع مطار إفران، ثم ما يُنتظر من وضع حد لمعاناة الفلاحين ومربي الماشية من حفر بئرين بمنطقة “كديات” بالعقار ذي الرسم العقاري رقم 722644، وكذلك إنجاز مسالك طرقية باتجاه العقار (مسلك”الكويت” ومسلك “تامحرونت”)، وتخفيف معاناة الفلاحين من خلال إعادة تشغيل ساقية “إدرمان” التي تضررت بسبب الطريق الجديدة (بن صميم/إفران)، فالمساهمة لوضع حد لإشكالية الماء الصالح للشرب بمركز زاوية بن صميم، وذلك بتنفيذ إنجاز الموزع المائي بمصدر عين بن صميم كما كان أن تم الاتفاق عليه بين كل من وكالة حوض سبو والشركة المستغلة لماء العين.

ويذكر أن هذه المطالب سبق وان تم إشعار عامل الإقليم بها منذ حوالي سنة من الآن حين كانت ساكنة الجماعة قد عزمت على تنظيم مسيرة سيرا بالاقدام من منطقتها تجاه عمالة الإقليم (في يوم الاثنين 10 ماي 2021) على إثر ما كان أن تعرضت لها أماكن إيواء الماشية بكديات، ونظرا لتجاهل مسؤولي وكالة حوض سبو، ومصالح وزارة الفلاحة، وكذا المجلس القروي لبن صميم لشكاياتها المتعددة في موضوع حرمان ساقية “إدرمان” من حصتها من الماء، مما تسبب بأضرار في قطاع تربية المواشي الذي تكبدت خسائرها الكبيرة من أجل جلب الماء لتزويد الماشية، وكذلك لما تعرضت له أماكن إيواء الماشية ب”كديات”، لكنها تراجعت عنها بعد أن تلقت من قبل قائد قيادة إركلاون بن صميم نبأ عزم عامل الإقليم الجلوس معها على طاولة الحوار، وتقديم القائد للسكان وعدا بتوفير خزان المياه للتخفيف من المعاناة، إلا أنها كلها كانت دون جدوى ولم يتم لحد الآن تحديد موعد لأي لقاء مع المسؤول الأول عن الاقليم، مما حدا بها إلى معاودة رفع هذه الرسالة للتذكير بما يجب القيام به قبل استفحال الوضع وعودة الاختناق بين الساكنة والسلطات الإقليمية.

وبالنسبة لزاوية واد أفران كان التواصل لأول مرة في موضوع الشأن السلالي، وكانت مناسبة لتكريم عدد من النسوة السلاليات وعلى راسهن المكافحة والفاعلة الجمعوية، السلالية حياة كريم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة…

لقاءات هذا الإقليم سبقتها لقاءات اخرى في هذا الشهر من مارس بكل من مناطق كرسيف والحاجب ومريرت، إذ تميزت اللقاءات التي أشرف عليها السيد مولاي احمد گنون، رئيس الهيئة الوطنية للجماعات السلالية بالمغرب، بالإضافة إلى التحسيس والتعبئة في صفوف السلاليات والسلاليين، بالوقوف على مشكل إقصاء المنتسبات والمنتسبين بالجماعة السلالية جراء التطبيق التعسفي لمفهوم الإقامة الوارد بالمرسوم التنظيمي رقم 2.19.973، وحث المتضررين بضرورة تقديم الطعون…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.