انتخابات الرئاسة في مصر تعصف بالائتلاف السوري

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

أثارت تهنئة رئيس الائتلاف السوري المعارض, للمشير عبد الفتاح السيسي بانتخابه رئيسا لمصر خلافا حادا داخل الائتلاف. فقد احتج على هذه التهنئة علي صدر الدين

أثارت تهنئة رئيس الائتلاف السوري المعارض, للمشير عبد الفتاح السيسي بانتخابه رئيسا لمصر خلافا حادا داخل الائتلاف. فقد احتج على هذه التهنئة علي صدر الدين البيانوني، المراقب العام السابق لجماعة “الإخوان المسلمين” في سوريا وأعلن استقالته من عضوية الائتلاف. وقال البيانوني في استقالته إن الائتلاف “لم يعد يعبّر عن آمال الشعب السوري وتطلّعاته في تحقيق أهداف ثورته المجيدة”, وفقا لوكالة الأناضول. وأشار إلى امتعاضه وتفاجئه من تهنئة رئيس الائتلاف لما أسماها “الثورة المضادّة” في مصر “الشقيقة”، ومباركة “الانقلابيّين على نجاحَهم في الانقضاض على ثورة الشعب المصريّ”، في إشارة إلى ثورة يناير 2011، والتي وصفها بأنها كانت “إحدى الثورات الملهمة لثورة الشعب السوري المندلعة ضد حكم بشار الأسد مارس 2011”. وكان السيسي قد فاز بالرئاسة عقب عزله للرئيس المنتخب محمد مرسي رغم تاكيده على أنه لا يطمع في السلطة. وقد انتقد العديد من الحقوقيين الانتخابات المصرية ورأوا أنها افتقدت لمعايير النزاهة والحيدة. وشكك مراقبون في نسبة الحضور التي أعلنتها السلطات رغم فراغ لجان الانتخابات من المصوتين طوال الأيام الثلاثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.