شباك البنك الشعبي يسرق أموال الزبناء والمدير يرفض شكاياتهم وتصريحات متضاربة بينه وبين مستخدمته

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

مديونة – ريحانة برس

يعيش زبناء البنك الشعبي بمديونة على وقع أعطاب بالشباك الاوتوماتيكي معتمدة كل نهاية أسبوع، وكل زبناء زملائه من البنوك الأخرى الذين يلجؤون الى الشباك الاوتوماتيكي للبنك الشعبي المتواجد بالقرب من وكالة الكهرباء بمديونة أمام قيسارية عبد القادر بمديونة.

 

فكلما قاموا بعملية سحب لمبالغ مالية فإنهم لا يتوصلون بها من شباك البنك الشعبي وتسجل بحسابهم البنكي عملية سحب وتخصم من رصيدهم، ويظل هذا الشباك الاوتوماتيكي يحتفظ بهذه الأموال، الى غاية فتحه من طرف المدير ومستخدمته يومه الاثنين الذي يلي عطلة نهاية السبت، و رغم ان هذا المدير اعترف أنه يجد مبالغ مالية بمكان خاص بالعمليات التي لا يسلم الشباك فيها المبالغ المالية، لأصحابها، والتي لم يتمكن أصحابها من سحبها.

والغريب في الأمر أن هذا المدير يماطل الزبناء الذين يلجأون لوضع شكاية في الموضوع، ويرفض تسليمها ويضرب لهم مواعيد لاسبوع ثم يوجه لهم اتهام بأن الزبون الراغب في وضع شكاية أنه تسلم المبالغ.

وما يثير الشكوك ان المدير ومستخدمة يتبادلان تصريحات متناقضة أمام الزبون تم يتواصلان بلغة مشفرة أمام الزبون.

وفي الاخير يرفض تسلم شكايات ضحايا هذا الشباك الاوتوماتيكي المستمر تعطيله كل نهاية أسبوع بنية مبيتة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.