انتخاب آمنة بوعياش نائبة رئيس التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (على رأس أمانة التحالف)

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

الرباط – بلاغ صحفي

لحظة تاريخية في مسار المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان*: انتخاب المجلس الوطني لحقوق الإنسان نائبا لرئيس تحالف حقوقي عالمي – GANHR

انتخب المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يومه الأربعاء 9 مارس 2022، على رأس أمانة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (GANHRI)، الذي يضم في عضويته مؤسسات وطنية تمثل 122 دولة ويعمل تحت رعاية المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بالأمم المتحدة. جاء ذلك خلال الجمعية العامة للتحالف العالمي، المنعقدة اليوم عن بعد. وستتولى السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، المهام الفعلية لأمانة التحالف العالمي ونيابة رئاسته، وفقا للمادة الأولى من نظام التحالف الأساسي، لولاية تمتد على مدى ثلاث سنوات.

“هذا الانتخاب لحظة فارقة في مسار المؤسسة على المستوى الدولي وتتويج لمسار مكثف للمؤسسة في السنوات الأخيرة”، تقول السيدة آمنة بوعياش، “خاصة بعد انتخابنا شهر نونبر الماضي ممثلين للقارة الإفريقية بمكتب التحالف العالمي من قبل الجمعية العامة للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان”.

انتخاب المجلس، في شخص رئيسته، يعكس الأدوار التي يقوم بها على المستوى القاري والدولي، وانخراطه التام في أولويات وقضايا حماية حقوق الإنسان والنهوض بها وحرصه على تقاسم مساهماته وتجاربه وممارساته الفضلى مع كافة المؤسسات والمنظمات الافريقية والدولية.

“يمثل هذا الانتخاب، في المسار المتواصل للمجلس، مرحلة متقدمة من الإسهام والتدبير والريادة والمبادرة، في ما يتعلق بقضايا الحماية والنهوض وسياسة حقوق الإنسان، على المستوى الدولي، من موقع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان”، آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

انتخابي على رأس أمانة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، تقول السيدة بوعياش، “تتويج أيضا لانخراط أعضاء وأطر المجلس، الذين أشكرهم على التزامهم، ومواكبتنا الجماعية الحثيثة لقضايا حقوق الإنسان في محيطنا الإقليمي والدولي، خاصة خلال جائحة كوفيد 19 ورئاستنا للجنة الاعتماد الدولية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان…”. “شكرا لأصدقائي وصديقاتي بالشبكة الإفريقية على انتخاب المجلس ممثلا لإفريقيا في مكتب التحالف.”

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يرأس منذ نهاية 2018 مجموعة العمل المعنية بالهجرة بالشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (أعيد انتخابه نهاية هذه السنة). خلال نونبر الماضي، أعيد انتخاب المجلس، بصفته ممثلا لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، عضوا في اللجنة الفرعية التي تمنح الاعتماد للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان (SCA)، التابعة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. والمجلس عضو في مجموعة عمل التحالف المعنية بالمقاولات وحقوق الإنسان وعضو بلجنة الإشراف التابعة لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، ممثلا للمنطقة الفرعية الشمالية. المجلس عضو أيضا في مجموعة عمل الشبكة الإفريقية المعنية بحقوق الطفل، التي كان قد بادر إلى اقتراح تشكيلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.