جمعيات للاباء تكرم المدير الإقليمي للتعليم في عيد المرأة من أموال مخصصة لمربيات التعليم المحرومات من مستحقاتهن

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

مديونة – ريحانة برس

وتستمر فضائح مديرية التعليم بإقليم مديونة،اخرها برمجة جمعيات للاباء لنشاط مبطن،بعد التخطيط لصرف ثلاثة آلاف درهم لكل جمعية تحتضن التعليم الأولي لمحاباة المدير الاقليمي،عن طريق تكريمه في عيد المرأة رفقة جهابدة التحكم في الورش الملكي للتعليم الاولي بالمديرية والذين كانوا موضوع تحقيق وتفتيش أسفر عن نزع هذا المشروع منه.

ولا حديث وسط ساكنة إقليم مديونة إلا عن فضيحة تكريم المدير الإقليمي للتعليم إلى جانب متقاعدين في عيد المرأة بصرف مبالغ مالية مهمة لاقتناء هذايا وحلويات لهذا المدير من المال العام المخصص أصلا كرواتب لمربيات التعليم الأولي.

واستنكرت مصادرنا،حرمان المربيات من مستحقاتهن،في عيدهن الأممي واقصائهن،وصرف جزء من المال العام،على مسؤولين ومتقاعدين ذكورا في مديرية التعليم ” فهل سيستحي هؤلاء الذكور وهم يكرمون في عيد المرأة وتحرم المراة في عيدها الاممي من مستحقاتها المالية كرواتب مقابل عرق جبينها.

تعلق العديد من المصادر،باستغراب كبير،لهذه الفضيحة “رباعة الشلاهبية ” تنهب مستحقات مالية للمرأة لتكرم الرجل رغبة و تزلفا لحمايته لهذه الرباعة التي حولت جمعيات للاباء الاسترزاق ، حصلت هذه الجمعيات على الدعم المخصص للتعليم الأولي و وزعت فتاته على مربيات التعليم الأولي،دون أن تفيها بكامل مستحقاتها المترتبة عن العديد من الأشهر،وتبحث عن تخريجات لصرف هذه الأموال في أنشطة، الناس في غنى عنها، وأنه كان على على المدير الإقليمي أن يحث على حماية حقوق المرأة،و العناية بها وايفائها حقوقها نحلة لا أن يصرف مالها على تكريمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.