من اجل إجراءات تأمين الماء الصالح للشرب.. انعقاد اجتماع اللجنة الإقليمية للماء بعمالة مكناس

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – محمد عبيد

انعقد بمقر عمالة مكناس اليوم الاثنين 21فبراير 2022 اجتماع للجنة الإقليمية للماء لمناقشة وضعية التزود بالماء الصالح للشرب ومياه السقي، آثار قلة التساقطات المطرية على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية.

ترأس هذا الاجتماع السيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس، بحضور رؤساء الجماعات الترابية، و ممثلي كل القطاعات ذات الارتباط بتدبير قطاع الماء بالعمالة، فضلا عن رجال السلطة المحلية والأمنية، ورؤساء المصالح اللاممركزة المعنية، وممثلين عن المجتمع المدني.

بداية تقدم عامل مكناس بمداخلة توجيهية، حدد فيها السياق العام لاجتماع اللجنة الإقليمية للماء، وهي بالأساس الوضعية المائية بعمالة مكناس، والتي تتحد في إطار الاستعدادات الجارية لمواجهة آثار موجة الجفاف، وكذا تدارس كل التدخلات المرتقبة للقطاعات المعنية بتدبير قطاع الماء في أفق تغطية حاجيات المواطنين من الماء الصالح للشرب، ومياه السقي خلال موسم هذا الصيف.

وفي هذا الإطار كانت تعليمات السيد عامل عمالة مكناس تتحدد وفق الاشتغال بمقاربة استعجالية ومندمجة بين جميع القطاعات ذات الارتباط بالتدبير المائي. وإعداد خطة عمل استباقية ذات أولويات تقنية لمواكبة سد أي خصاص مائي، وكذا وضع خارطة طريق لإيجاد الحلول الممكنة لتجاوز إكراهات الجفاف.

وأكد السيد عبدالغني الصبار في نفس المداخلة على ضرورة التواصل والتحسيس من أجل ترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وترشيد استعمالها، وتقوية عمليات التزويد بالماء الصالح للشرب خاصة بالوسط القروي.

ليتابع الحضور مجموعة من العروض التقنيةوذات بيانات إحصائية، قدمها ممثل وكالة الحوض المائي لسبو، وكذا ممثل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)، وممثل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمكناس.

وقد أظهرت تلك العروض الإمكانات المائية بعمالة مكناس، وكذا الطموح والحلول من خلال مجموعة من المشاريع المائية المبرمجة، أو في طور الإنجاز.

عقب ذلك هذه المداخلات، تقدم عدد من رؤساء الجماعات الترابية بمجموعة من الشهادات التفاعلية، والتي اجمعت على الانخراط التام من اجل تامين التزود بالماء الصالح للشرب خاصة بالعالم القروي، وكذا أفق البحث عن البدائل الممكنة بالاستباقية اللازمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.