مَنْ في سلطات إقليم إفران يحمي عون سلطة “مفشش” بآزرو قمع مبادرة شبابية لصباغة ممرات الراجلين بتقنية عالية الجودة؟

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – محمد عبيد

فوجئ شباب بمدينة آزرو بمنعه من القيام باشغال صباغة ممرات الراجلين باستعمال تقنية 3D بعد أن كانوا قد تلقوا الضوء الاخضر من جماعة آزرو لتدارك عيوب اشغال صباغة ممرات الراجلين بالمدينة كان قد عهدت اشغالها لبعض المشتغلين في الإنعاش الوطني الذين تغيب عنهم تقنية الاشتغال على مثل هذه الأشغال حيث كانت اسطر التشوير شابتها عيوب خطوط عوجاء.. خلفت امتعاضا لدى الرأي العام المحلي.. واستدراكا للموقف، وفي انتظار ان تعهد الأشغال لمقاولة مختصة، جاءت مبادرة شباب من المدينة للقيام بعملية الصباغة للممرات الطرقية بتقنية 3D…
المبادرة رحبت بها الجماعة التي وفرت للمتطوعين الشباب مواد الصباغة ولينطلق المتطوعون نهار أمس الخميس للقيام بمهمتهم، الا أنهم خلال اشغالهم وقف عليهم اشخاص (عونا سلطة واحد اعضاء مجلس الجماعة) على مستوى شارع المصحة المتعددة الاختصاصات باحداف، ليخبروهم بأن عملهم يتطلب التوقف تبعا لاوامر السلطة الإقليمية! مما حدا بالمتطوعين الى توقيف اشغالهم….. وكان أن بلغ العلم الى احد نواب الرئيس بالجماعة الذي أفاد الشباب المتطوع بأن السلطة المحلية أو المجلس الجماعي لا علم لهم بهذا الاجراء؟.. وليستدرك احد العونين الموقف رفقة العضو الجماعي بجلب السياج الحديدي لمنع مرور الناقلات من النقطة الثانية بها الأشغال، متراجعين عن دعم المقدم “المفشش” فيما زعمه من قول المنع!؟؟ فيما تمسك العون (المفشش من العمالة والغير معترف بها من قبل سلطات آزرو) في غيه ومنع الشباب الاستمرارهم في عملهم، مما حدا لهؤلاء الشباب الى توقيف اشغالهم تفاديا لما قد يعود عليهم من عدم انصياغهم لأوامر المقدم (المفشش) واعتبارهم عاصين لأوامر العمالة،؟!!
ويأتي هذا الحدث لينضاف الى سوابق لأحد اعوان السلطة الذي دوما حشر انفه في قضايا تحت ذريعة ان ما يقوم به أو يأمر به هو أوامر من عمالة إفران.. هذه الأخيرة لها معرفة جيدة بشخصه وسبق وان ورطها في قضايا لا مسؤولة خلال مراحل تتبع إجراءات وتدابير الاحتياطية ضد فيروس كورونا؟.
وليكون هذا الحادث قد اثار من جديد تساؤلات من ابرزها: من يحمي هذا الشخص؟ ومسانديه في التدخل دون سند قوي في قضايا تضع السلطات سواء المحلية أو الإقليمية في وسط عاصفة القلاقل ضد المجتمعين إن المدني او الاجتماعي بمدينة آزرو ؟
عامل اقليم افران مطلوب للوقوف على هذه السلوكات التي تنسب اليه كل مرة من هذا الشخص، ومن يدعمها بمدينة ازرو؟ ام انه يتم دفعه لمثل هذه السلوكات والاختفاء من ورائها ومحاولة در الرماد على الاعين وتجنب المسؤولية الواضحة من هذه السلوكات اللا مسؤولة؟

فوجئ شباب بمدينة آزرو يمنعه من القيام باشغال صباغة ممرات الراجلين باستعمال تقنية 3D بعد أن كانوا قد تلقوا الضوء الاخضر من جماعة آزرو لتدارك عيوب اشغال صباغة ممرات الراجلين بالمدينة كان قد عهدت اشغالها لبعض المشتغلين في الإنعاش الوطني الذين تغيب عنهم تقنية الاشتغال على مثل هذه الأشغال حيث كانت اسطر التشوير شابتها عيوب خطوط عوجاء.. خلفت امتعاضا لدى الرأي العام المحلي.. واستدراكا للموقف، وفي انتظار ان تعهد الأشغال لمقاولة مختصة، جاءت مبادرة شباب من المدينة للقيام بعملية الصباغة للممرات الطرقية بتقنية 3D…
المبادرة رحبت بها الجماعة توفرت المتطوعين الشباب مواد الصباغة ولينطلق المتطوعون نهار أمس الخميس في مهمتهم، الا أنهم خلال اشغالهم وقف عليهم اشخاص (عونا سلطة واحد اعضاء مجلس الجماعة) على مستوى شارع المصلحة المتعددة الاختصاصات باحداف، ليخبروهم بأن عملهم يتطلب التوقف تبعا لاوامر السلطة الإقليمية! مما حدا بالمتطوعين الى توقيف اشغالهم….. وكان أن بلغ العلم الى احد نواب الرئيس بالجماعة الذي أفاد الشباب المتطوع بأن السلطة المحلية أو المجلس الجماعي لا علم لهم بهذا الاجراء؟.. وليستدرك احد العونين الموقف رفقة العضو الجماعي بجلب السياج الحديدي لمنع مرور الناقلات من النقطة الثانية بها الأشغال، متراجعين عن دعم المقدم “المفشش” فيما زعمه من قول المنع!؟؟ فيما تمسك العون (المفشش من العمالة والغير معترف بها من قبل سلطات آزرو) في غيه ومنع الشباب الاستمرارهم في عملهم، مما حدا لهؤلاء الشباب الى توقيف اشغالهم تفاديا لما قد يعود عليهم من عدم انصياغهم لأوامر المقدم (المفشش) واعتبارهم عاصين لأوامر العمالة،؟!!
ويأتي هذا الحدث استضاف الى سوابق لاحد اعوان السلطة الذي دوما حشر اتفه في قضايا تحت ذريعة ان ما يقوم به أو يأمر به هو أوامر من عمالة إفران.. هذه الأخيرة لها معرفة جيدة بشخصه وسبق وان ورطها في قضايا لا مسؤولة خلال مراحل تتبع إجراءات وتدابير الاحتياطية ضد فيروس كورونا؟.
وليكون هذا الحادث قد اثار من جديد من يحمي هذا الشخص ومسانديه في التدخل دون سند قوي في قضايا تضع السلطات سواء المحلية أو الإقليمية في وسط عاصفة القلاقل ضد المجتمعين إن المدني او الاجتماعي بمدينة آزرو ؟
عامل اقليم افران مطلوب للوقوف على هذه السلوكات التي تنسب اليه كل مرة من هذا الشخص ومن يدعمها بمدينة ازرو؟ ام انه يتم دفعه لمثل هذه السلوكات والاختفاء من ورائها ومحاولة در الرماد على الاعين وتجنب المسؤولية الواضحة من هذه السلوكات اللا مسؤولة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.