الإقصاء من لوائح الإقامة ضدا عن مرسوم حكومي يدفع قبيلة سلالية بإقليم خنيفرة لتنظيم وقفة احتجاجية

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – محمد عبيد

اعلن سلاليات وسلاليون بقبيلة آيت شعى اوحدو بتراب جماعة وقيادة كروشن -دائرة لقباب – بإقليم خنيفرة عن عزمهم خوض وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة كروش يوم الجمعة القادم (14يناير2022) انطلاقا من الساعة 10صباحا، للتعبير عن ما يتعرضون له من إقصاء لتسجيلهم في لوائح المستفيدين من ذوي الحقوق رغم ارتباطهم بهذه الاراضي السلالية من قديم الزمان.

واتهم المشتكيات والمشتكون في رسالتهم الموجهة إلى عامل إقليم خنيفرة – والتي توصل موقعنا “ريحنى برس” بنسخة منها تتضمن 50توقيعا- شيخ قبيلة “بوعكاد علي” الذي يعترونه بالشخص المؤثر سلبا على مهام قائد قيادة كروشن، كون هذا الأخير تعمد تجاهل شكاياتهم السابقة حيث سبق وان تقدموا بأزيد من200 رسالة طعن،آخرها في دجنبر الماضي2021.

ويطالب السلاليات والسلاليين بقبيلة آيت شعى أوحدو عامل الإقليم للتدخل لرفع الجور عنهم خاصة وأنهم سبق وان جرى تسجيل اسمائهم في لوائح سنة 2018 من قبل النائب محمد رقاس الذي قدم استقالته من هذه المهمة رفضا لعملية إقصاء هؤلاء المتضررات والمتضررين وإقصايهم كمنتسبات وكنتبين لقبيلة آيت شعى اوحدو.

ويذكر أن ذوات وذوي الحقوق بهذه الجماعة السلالية قبيلة أيت شعى أوحدو سبق وان تلقوا عن استفسارهم لحرمانهم من التسجيل في لوائح المستفيدين جوابا من رئيس الحكومة بخصوص موضوع الإقامة الوارد في المرسوم 2.19.97 لا يعني إقصاء من ثبت ارتباطهم وتواصلهم مع الجماعة السلالية، وان شرط الإقامة ليس شرطا للإقصاء ولا يحق لأي كان أن يمنع تسجيلهم في لوائح المستفيدين.. وهذا ما تستند عليه هذه القبيلة لدعوة الإمتثال لمقتضيات نصوص قانونية ومرسوم حكومي بعيدا عن الحسابات الضيقة ولاعتبارات ميزاحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.