الإعلان عن أول وفاة بـ”أوميكرون” وسط ارتفاع في الإصابات بالمغرب

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس- محمد عبيد

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية يومه الثلاثاء 4يناير 2022، عن تسجيل أول حالة وفاة بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”، في ظل ارتفاع لافت في الإصابات وتحذيرات من انتكاسة وبائية..

وكشف منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، في التصريح نصف الشهري الخاص بالحالة الوبائية في المملكة، أنّ حالة الوفاة الأولى بمتحور “أوميكرون” هي لسيدة مسنة لم تتلق الجرعة الثالثة المعززة.

وأوضح منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أنّ حالات الإصابة بالمتحور الجديد خلال الفترة الممتدة من 21دجنبر 2021إلى04 يناير 2022،

في تكاثر مستمر مع هيمنة تدريجية له، نتج عنها دخول 7 حالات أقسام الإنعاش والعناية المركزة وحالة وفاة واحدة، لافتاً إلى أنّ المغرب دخل، منذ ثلاثة أسابيع، في الموجة الثالثة من الانتشار الجماعي الواسع للفيروس.

قالت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن المغرب دخل، ومنذ ثلاثة أسابيع، في الموجة الثالثة من الانتشار الجماعي الواسع للفيروس، مشيرة إلى أن المعطيات تظهر أن هذه الموجة تتميز بتغير أسبوعي كبير في عدد الحالات، إذ بلغت نسبة التغير في الأسبوع الأول 50 بالمائة، ثم 150 بالمائة في الأسبوع الثاني، لترتفع في الأسبوع الأخير إلى 222,5 بالمائة بتسجيل 10658 حالة.

وبحسب المرابط، فإن هذه السرعة في تسجيل الحالات يؤكدها كذلك، مستوى التطور الأسبوعي لنسبة الإيجابية، التي انتقلت في الأسبوع الأول من 1,6 بالمائة، لترتفع بشكل كبير في الأسبوع الأخير الى 10,2 بالمائة، مضيفا بخصوص مستوى مؤشر توالد الحالات، أنه تظهر المعطيات ارتفاعا متسارعا لعدد الحالات، إذ بلغ الى حدود يوم الأحد 1,39.

واوضح المرابط بخصوص باقي المؤشرات، وعلى مستوى التطور الأسبوعي لمعدل الحالات الجديدة الوافدة على أقسام الإنعاش والعناية المركزة، فإنها قد بدأت بدورها بالارتفاع منتقلة من 42 حالة جديدة في الأسبوع الأول الى 152 حالة وافدة في الأسبوع الأخير.

أما مؤشر الوفيات، فرغم أن العدد لا زال قليلا، يضيف المسؤول، إلا أن الملاحظ أن العدد بدأ بالارتفاع من 13 حالة وفاة في الأسبوع الأول من الانتشار الجماعي للفيروس الى 27 حالة في الأسبوع الأخير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.