النهضة التونسية : دخول البلاد في نفق الاستبداد و تصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون بعد اعتقال البحيري

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – ريحانة برس

قالت حرطة النهضةالتونسية أن البلاد دخلت في نفق الاستبداد وتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون خصوصا بعد اعتقال نائب رئيس الحزب نور الدين البحيري.

وكانت قد أعلنت حركة النهضة التونسية، يوم الجمعة، عن “اختطاف نائب رئيس الحزب نور الدين البحيري من قبل الشرطة التونسية واقتياده لجهة غير معلومة “، مضيفة أنه “قد جرى خلال عملية الخطف ضرب زوجته المحامية سعيدة العكرمي، التي كانت برفقته، وافتكاك هاتفها”.

وقالت زوجة البحيري، “إنه قد تم تقديم شكاية من أجل الاختطاف والاحتجاز” واعتبرت في تصريح إذاعي بأن زوجها “مختطف ومحتجز من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد“، موضحة بأن “كلا من وزيرة العدل ووكيل الجمهورية والوكيل العام بمحكمة الاستئناف ومدير عام القضاء العسكري نفوا علمهم بعملية الإيقاف”.

واستنكرت النهضة، في بيان لها، اعتقال البحيري، ووصفتها بأنها “سابقة خطيرة تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد و تصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون من طرف منظومة الانقلاب”.

ويعد اعتقال البحيري، أول مسؤول كبير في الحركة، تم اعتقاله منذ حل الرئيس قيس سعيّد البرلمان وأمسك بزمام سلطات الحكم في يوليو، في خطوة اعتبرتها النهضة وأحزاب أخرى “انقلابا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.