منتخب الجزائر لكرة القدم بطلا للعرب 2021

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس- محمد عبيد

توج منتخب الجزائر بلقب بطولة كأس العرب 2021، التي أقيمت في قطر تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة “فيفا”، بعد فوزه على نظيره التونسي، اليوم السبت 18دجنبر 2021، بهدفين دون مقابل سُجلا في الشوط الإضافي الأول والثاني، بعد أن كان قد انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، في اللقاء الذي أقيم على استاد البيت بمدينة الخور شمال الدوحة، بحضور جماهيري غفير واستثنائي.

وبدأت المباراة بزخم بين المنتخبين، من خلال محاولتين خجولتين من الجزائر، تعامل معهما الحارس التونسي معز حسن بكلّ سهولة، قبل أن تلوح أولى الفرص الخطيرة عن طريق منتخب تونس، الذي كان الأكثر مبادرة في أول 20 دقيقة، حين تحصّل على ضربة حرة نفذت إلى داخل منطقة الجزاء، ليرتقي بلال العيفة برأسه، لكن الحظ عانده حين ارتطمت الكرة بالعارضة في الدقيقة 13.

وتابع منتخب تونس مدّه الهجومي، وكاد يفتتح باب التسجيل في الدقيقة 18، حين أطلق نعيم السليتي تسديدة قوية، كان لها الحارس المميز رايس مبولحي بالمرصاد ليخلّصها إلى ضربة ركنية، قبل أن تردّ الجزائر بفرصة خطرة للغاية، في الدقيقة 20، كان بطلها طيب مزياني، الذي كان لوحده أمام الحارس، لكنه أهدرها بطريقة غريبة إثر تمريرة استثنائية من نجم السد القطري بغداد بونجاح.

استلم بعدها منتخب “الخضر” زمام المبادرة، حين حاول يوسف بلايلي في الدقيقة 29 مباغتة معز حسن من خلال ضربة ركنية على القائم الأول، لكن الأخير أحسن التصرف وأبعدها بقدميه بعدما فاجأته طريقة التنفيذ.

تابع بلايلي تقديم المتعة، حين توغل في الدقيقة 32 داخل المنطقة ولعب كرة عرضية، أحدثت دربكة أمام المرمى لتصل في نهاية الأمر إلى بغداد بونجاح الذي أطلق تسديدة قوية بيسارية جاورت القائم الأيسر لحارس “نسور قرطاج”.

وختم منتخب تونس الشوط الأول بتسديدة من اللاعب المميز يوسف المساكني جاورت مرمى مبولحي، لتطلق صافرة النهاية، بعدما بلغت نسبة استحواذ أبناء المدرب التونسي منذر الكبيّر على الكرة إلى 55% مقابل 45% للاعبي المدرب مجيد بوقرة.

في الشوط الثاني حاول منتخب الجزائر افتتاح باب التسجيل من خلال أكثر من هجمة، وكانت الكرة الأهم في الدقيقة 56، بعدما تسلّم بغداد بونجاح كرة على مشارف منطقة الجزاء، ليسددها صوب المعز حسن، لكنه لم ينجح في إصابة المرمى، ليكرر التونسي نعيم السليتي الموقف بتسديدة لم تصب الخشبات الثلاث.

أظهر المنتخبان في الدقائق التالية روحاً قتالية عالية، على غرار حنبعل المجبري من جانب المنتخب التونسي، فيما لم نشهد فرصة حقيقية على المرمى طوال 30 دقيقة، في ظل التمركز المميز للاعبي المنتخبين، وانحسار التنافس في أكثر الأوقات بوسط الملعب.

وبينما كان الشوط الثاني يلفظ أنفاسه الأخيرة، أهدر سيف الدين الجزيري فرصة المباراة في الدقيقة 89، بعدما وجد نفسه بوجه المرمى والحارس مبولحي، لكنه فشل في إصابة عرين الجزائر، ليضيع حلم حسم الأمور في الوقت الأصلي، قبل أن تنتهي الدقائق التسعون بتسديدة من بلايلي بين أحضان معز حسن.

ابتسم الشوط الثاني الإضافي لمنتخب الجزائر، بعدما نجح البديل أمير سعيود في تسجيل هدف الجزائر الحاسم في الدقيقة 99، إثر تسديدة يسارية من صاحب الـ31 عاماً، عجز الحارس معز حسن عن التصدي لها، ليتابعها تهزّ شباكه.

وكاد محمد علي بن رمضان أن يعادل الكفة في الدقيقة 105+1، بعدما أطلق تسديدة قوية كان مبولحي لها بالمرصاد، بفضل خبرته في المواعيد الكبرى.

في الشوط الثاني الإضافي حاولت تونس مجدداً تسجيل هدف التعادل، من خلال محمد فراس بن عربي، الذي سدد كرة خطرة على مرمى مبولحي، لكنها مرّت جانبية دون أن تهزّ الشباك، قبل أن ينهي ياسين براهيمي الأمور بعدما تقدم جميع لاعبي تونس إلى الأمام بمحاولة للتعديل خلال ضربة ركنية، لتأتي على إثرها صافرة الحكم الألماني دانيال سيبرت، معلنة تتويج الجزائر للمرة الأولى في تاريخها.

وتعد بطولة كأس العرب 2021، التي استضافتها قطر منذ 30 نوفمبر الماضي، نسخة تاريخية إذ عادت هذه البطولة بعد توقف دام 9 سنوات، حيث أقيمت النسخة الأخيرة عام 2012 وتُوج بها آنذاك المنتخب المغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.