ها فين مشات  13 مليار سنتيم  في القنيطرة هدرا للمال العام

0

القنيطرة – ريحانة برس

 تساؤلات كثيرة لازالت تطرح ضمن قضية النقل الحضري وسط الرأي العام المحلي بمدينة القنيطرة، خاصة في ظل الحديث عن “فضيحة” ترتبط بالمجلس الجماعي السابق والمجلس الحالي برئاسة أنس البوعناني، تتمثل في المصادقة على دفتر التحملات وصفقة تصب في مصلحة الشركات المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالمدينة.

وحسب مصادر  عليمة، فإن العمدة الحالي سارع إلى إتمام الصفقة لكي تخرج الحافلات الجديدة إلى شوارع المدينة، من أجل حل أزمة النقل التي تعاني منها ساكنة القنيطرة منذ سنوات.

لكن وحسب نفس المصادر فإن هناك واختلالات كبيرة مرتبطة بصفقة النقل الحضري، التي كلفت مبلغ 300 مليون درهم، أي 30 مليار سنتيم، 13 مليارا كدعم من الجماعة والجهة ووزارة الداخلية، بينما على الشركة توفير مبلغ 17 مليار سنتيم.

حقوقيون  انتقدوا، الطريقة التي تعاملت بها الشركة المفوض لها تدبير مرفق النقل الحضري، مع الدعم المالي العمومي من قبل الجماعة والداخلية، معتبررين أن الشركة خرقت القانون ودفتر التحملات المتفق عليه، بعدما قامت بـ”توظيف جميع مبلغ الصفقة في شراء الحافلات مع تسجيل الرهن لفائدة البنك المقرض”، وهو ما يطرح عدة تساؤلات على المجلس ان يجيب عنها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.