0

محمد متوكل – ريحانة برس

بسبب التلاعب في الدقيق الذي تدعمه الدولة، وذلك تخفيفا على الفقراء والمعوزين والمحتاجين، ضبطت مصالح الداخلية شبكة تضم وسطاء وأصحاب مخابز عشوائية تتاجر في الدقيق الوطني المدعم من الدولة في مجموعة من المدن المغربية وخاصة القلب النابض للملكة الدار البيضاء، فضلا عن مراكش ومدن اخرى.

 

وأفادت مصادر مقربة أن الشبكة تحول أطنانا من الدقيق الوطني إلى مخابز عشوائية تستقر في أحياء شعبية و تستعمله في إنتاج الخبز وبيعه بدرهم للخبزة، مما يمكن أصحاب هذه الوحدات من تحقيق هوامش ربح مهمة، بالنظر إلى أن سعر بيع المادة الأولية مدعم.

 

المخابز المتورطة فى استخدام الدقيق الوطني مادة أولية، تتوزع على عدد من الأحياء بالبيضاء، التي تم ضبط سبع مخابز عشوائية بها، كما تم ضبط وحدات أخرى، أيضا، بمراكش وبني ملال وآسفي.

 

وتقرر الحجز على كميات الدقيق التي تم العثور عليها وفتح تحقيق مع أصحابها، من أجل تحديد المسار الذي سلكه الدقيق، حتى الوصول إلى هذه الوحدات.

 

ومن شان ذلك ان يتدخل القضاء على الخط من اجل ترتيب الجزاءات وتطبيق مجريات القانون على كل المخالفين.

 

بقي ان نشير الى ان تنامي مثل هذه الجرائم لمن شانه ان يحدث عدة اختلالات في النسيج المجتمعي المغربي و الذي من المفترض ان يبقى متراصا ولا تشوبه شائبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.