0

ريحانة برس – محمد اليحياوي

برسم اليوم الثاني من البطولة المصغرة لنيل البطولة لموسم 2024/2023 والتي تحتضنها مدينة مراكش على مدي ثلاثة أيام نهاية هذا لأسبوع ،أجريت ليلة السبت مقابلتان هامتان كانت لنتيجهتما وقع هام في تحديد مسار الفائز بالبطولة مع العلم أن مقابلات اليوم الثالث يوم الأحد هي التي من شأنها إفراز البطل حيث سيلتقي فريقا العاصمة الرباط الفتح والجيش بداية من الساعة السابعة مساء على أن تختم هذه السهرة الرياضية التي عرفت اختلالات تنظيمية منذ انطلاقتها وحضور جماهيري قليل مع حجم وأهمية بلقاء النادي المكناسي واتحاد طنجة بداية من الساعة التاسعة.

وبالعودة إلى لقاءي ليلة السبت، فقد أكد فريق اتحاد طنجة المستوى الجيد الذي قدمه أمس (رغم الهزيمة) أمام الفتح في اللقاء الأول الذي كان مثار احتجاجات كثيرة على الحكم الذي احتسب نقطة غير قانونية لفريق الفتح غيرت نتيجة المقابلة حسب مسؤولي الفريق الطنجي ، ويفوز بمباراته الثانية أمام فريق الجيش الملكي بواقع ثلاث جولات لواحدة ليعيد إطلاق نفسه في السباق على اللقب.

وفي المقابلة الثانية التي جمعت فريقي الفتح والنادي المكناسي والتي عرفت جولات شيقة وممتعة وروح رياضية عالية بين لاعبي الفريقين باستثناء بعض القرارات التحكيمية للحكم الظاهرة والتي كادت ان تفسد جمالية وندية المقابلة والتصرف الصبياني للاعب فتحي الذي استشاط غضبا بعد نهاية المقابلة واستهدف أحد أفراد النادي المكناسي لتنتهي المقابلة بفوز فريق الفتح بثلاث جولات لواحدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.