0

ريحانة برس – محمد عبيد
استنكر شرفاء زاوية بن صميم بإقليم إفران بشدة قرار حرمان الزاوية من الأضحية وحرمان العموم الذين حجوا صبيحة يوم عيد الأضحى (17 يونيه 2024) إلى ساحة المسجد لمعاينة الطريقة التي تحتفل بها المنطقة بمناسبة عيد الأضحى المبارك….

وحمل شرفاء الزاوية اتخاذ هذا الإجراء لوزارة الأوقاف، معتبرين إياه بالتعسفي كونها استولت على كل مداخيل زاوية بن صميم ولم تعمل على احترام الطقوس الدينية الموروثة بزاوية بن صميم التي تعتبر من أقدم الأماكن الدينية بالمنطقة.

ودأب شرفاء زاوية بن صميم كل عيد أضحى إقامة صلاة العيد  في المصلى والقيام بطقوس كتراث لامادي مروث عن الأجداد… حيث يتم ذبح الأضحية من طرف إمام المسجد بعد المشي من المصلى وصولا إلى ساحة المسجد، ويتم ذبح الأضحية وسط تجمهر المصلين وعموم الساكنة نساء ورجالا الذين يحتفلون في أجواء روحانية مع الدعاء… ويتم نقل الأضحية إلى مسجد الزاوية من طرف متطوعين، وطيلة الطريق من المصلى إلى ساحة المسجد يتم ترديد الأذكار.

وبهذا الخصوص يوجه شرفاء زاوية بن الصميم نداء الى السيد عامل إقليم إفران لفتح تحقيق في الصراع الدائر بمسجد زاوية بن صميم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.