المغفور له محمد الخامس يهزم فيالق ودبابات المارشال جوان بمجرد كلمۃ

خطوط
Monday، 24 February 2020
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

كان سيناريو اضعاف الملك محمد الخامس في بدايۃ الحمايۃ الفرنسيۃ علی المغرب مدروسا لعزل السلطان عن العرش بعد ان استعصی علی الاستعمار تحويل محمد الخامس الی خادم لمخططات الادارۃ الفرنسيۃ كما فعل موسوليني مع الملك السنوسي وكما فعل الانجليز بمصر مع الملك فاروق لكن هذا سلطان استتناءي قل نظيره انه اب الامۃ المغاربيۃ ومحررها محمد الخامس.

 

هشام الصميعي - ريحانة برس

كان سيناريو اضعاف الملك محمد الخامس في بدايۃ الحمايۃ الفرنسيۃ علی المغرب مدروسا لعزل السلطان عن العرش بعد ان استعصی علی الاستعمار تحويل محمد الخامس الی خادم لمخططات الادارۃ الفرنسيۃ كما فعل موسوليني مع الملك السنوسي وكما فعل الانجليز بمصر مع الملك فاروق لكن هذا سلطان استتناءي قل نظيره انه اب الامۃ المغاربيۃ ومحررها محمد الخامس.

ومن اجل ذلك جيء بالجنرال جوان ماريشال افريقيا جريء وداهيۃ سنۃ 1947 مقيما عاما لفرنسا بالمغرب لاخماد كفاح الشعب خاصۃ بعد احدات يناير 1944 كبدايۃ لانطلاق شرارۃ مناهضۃ المغاربۃ للاحتلال الفرنسي والتي كانت تمر علی اعين وبمباركۃ محرر الامۃ المغفور له محمد الخامس الذي استمر في تعطيل وعرقلۃ الۃ الاستعمار الی حد وصفه من طرف الجنرال جوان في مراسلۃ لوزير خارجيته " بالسلطان العنيد والداهيۃ الذي يسعی الی ربح الوقت ".

واتی خطاب العرش 18 نونبر 1952 الذي اكد من خلاله المغفور له محمد الخامس بكل شجاعۃ" ان علی الادارۃ الفرنسيۃ الانصياع للتطلعات المشروعۃ للشعب المغربي وتمكين البلاد من تدبير شءونها بنفسها" .
وبعد ان ساند المغفور له من علی عرشه بشكل صريح قل نظيره في العالم كفاح الحركۃ الوطنيۃ طوقت دبابات الاحتلال الفرنسي القصر الملكي في 20 غشت 1953 وقادت الاسرۃ الملكيۃ الی المنفی لتتصاعد حركۃ المقاومۃ والفداء من اجل عودۃ الملك واستقلال المغرب .

فاندلعت مظاهرات في كل التراب الوطني مطالبۃ بعودۃ الملك والشرعيۃ وتمتيع المغرب باستقلاله وهكدا سطر الشعب المغربي ملحمته التارخيۃ وارتبطت السيادۃ بالملكيۃ كمحررۃ للامۃ المغربيۃ وضامنۃ لاستقلال المملكۃ .
حرر بصفرو الجمعة في يناير 2020 الموافق ل 15 جمادى الأولى 1441 ٠٠