الخلفي يرد على قضية تعيين زينب العدوي وزيرة للداخلية

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button
ريحانة برس - الرباط
تداولت مجموعة من المواقع الإلكترونية نبأ تعيين الوالي السيدة زينب العدوي المفتش العام كوزيرة للداخلية في حكومة سعد الدين العثماني، مكان عبد الوافي لفتيت الذي أجرى عملية جراحية بباريس.

وعقب الندوة الصحافية الأسبوعية التي تعقب المجلس الحكومي ، وفي تساءل لموقع كاب 24 حول مدى صحة هذه المعلومة عبر وسائل الإعلام ، خصوصا عشية أمس الأربعاء حيث وصل الأمر إلى نشر مقالات على مقاس بلاغات تخبر الرأي العام باستقبال رسمي لزينب العدوي وتعيينها بهذه الصفة الوزارية .

السيد الخلفي في معرض رده عن سؤال كاب 24 تيفي، قال على أن للتعديل الحكومي له مايؤطره من مساطر دستورية ، ومادام لم يصدر عن الجهات الرسمية أي بلاغ في هذا الشأن فإن تعيين زينب العدوي وزيرة للداخلية لا أساس له من الصحة ، وبالتالي كل ما راج يعد أخبارا زائفة لا تستند على أي أساس قانوني .

وبهذا ، وكما بادرت كاب 24 تيفي في مقال سابق لها صباح يومه الخميس ، فإن بعض المنابر الصحفية زاغت عن الإحترافية في العمل الإعلامي ، وورطت بعدها عددا من الجرائد في أن تحدو حدوها .