أفيخاي أدرعي والصحفية سميرة بر

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

عبد الوفي العلام - ريحانة برس

أثارت زيارة وفد صحفي مغربي لدولة الكيان الصهيوني إسرائيل موجة من الغضب الشعبي على موقع فايسبوك، خصوصا بعد ظهور الصحفية سميرة بر مع مجرم الحرب أفيخاي أدرعي في صورة فتوغرافية وهي الزيارة اعتبرها الشعب المغربي تطبيعا مع الكيان الصهيوني وخيانة للقضية الفلسطينية.

وقد ذكر موقع (YNET)، التابع لصحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، أن الهدف من هذه الزيارة هو تحسين صورة الدولة العبريّة في الإعلام العربيّ، وهي دعوة مباشرة من وزارة الخارجية الإسرائيلية مباشرة مما يعد دعوة رسمية بمباركة الرباط على اعتبار أن هؤلاء الصحفيين يعملون في جرائد وطنية معروفة بتبعيتها للنظام.

وذكرت مصادر عبرية إعلامية أن أنّ هدف وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة من دعوة واستضافة الوفد هو تحطيم الآراء المُسبقة والسلبية عن الدولة العبريّة، مُوضحةً في الوقت نفسه أنّ أعضاء الوفد اجتمعوا إلى مسؤولين كبار من الجيش الإسرائيليّ، علاوة على تنظيم لقاءات مع وزراء في الحكومة الإسرائيليّة، ونواب في الكنيست، وقضاة في المحكمة العليا الإسرائيليّة. كما أنّ أعضاء الوفد سيقومون بجولةٍ على الحدود مع قطاع غزّة المُحاصر في وقت لاحق.

تظهر حساسية هذه الزيارة لدولة لا تجمعها علاقات رسمية مباشرة مع المغرب على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية بالمغرب، والهدف غير المعلن في اللقاء مع الجيش الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية وأجهزة المخابرات الموساد.

ويرى محللون أنه لولا إعطاء الضوء الأخضر من طرف جهات رسمية في المغرب لهذا الوفد بالذهاب لإسرائيل لما تجرؤوا على الذهاب وهي إشارة لإمكانية عودة التطبيع مع إسرائيل بشكل رسمي وهو الهدف الغير المعلن.

وتأتي هذه الزيارة من طرف هذا الوفد الصحافي لكسر الجمود في العلاقات الدبلوماسية الرسمية مع الكيان الصهيوني وتحسين وجه إسرائيل في الإعلام المغربي والإعلام العربي.

ففي تصريح صحافية من الوفد لأحد القنوات العبرية قالت "أنّه في العام 2013 قامت بزيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لملاقاة يهودي مغربي، وهو الذي مهد لها اللقاء مع الناطق الرسمي بلسان الخارجية اسرائيلية لوسائل الإعلام "حسن كعبية" والذي كان سببا في هذه الزيارة. ويبدو أن هذه الصحافية عملت بجهد سريع منذ 2013 على إقناع صحافيين آخرين بالتوجه لإسرائيل والعمل مع الموساد وتحقيق الهدف المعلن وغير المعلن.

يشار إلى أن الوفد الصحافي المغربي معروف بعدائه للعرف وللأمازيغ الذين يرفضون التطبيع مع إسرائيل.