التنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة بسوريا والعراق توجه نداء للملك محمد السادس

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 

عبد الفتاح الحيداوي - ريحانة برس

وجهت عاءلات المعتقلين والعالقين بسوريا والعلااق نداء للملك محمد السادس من أجل العمل على استرجاع أبناءهم وبناتهم وأطفالهم لأرض الوطن وذلك خوفا من أن يصابوا بفيروس كورونا بالعراق وسوريا .

وعبر أعضاء التنسيقية عن رغبتهم في الانخراط التام في الحملة الوطنية لمحاربة وباء كورونا أسوة بكل مكونات الشعب المغربي يقول البلاغ.

 

بداية نوجه شكرنا وتنويهنا بالمبادرات والتفاعل الكبير الذي أبان عنه جلالة الملك محمد السادس لمواجهة جائحة كورونا وما أصدره من أوامر سامية تبين بالملموس عنايته واهتمامه حفظه الله بسلامة مواطنيه وحرصه الكبير على صحتهم.
ونحن عائلات المعتقلين والعالقين المغاربة بسوريا والعراق نوجه نداءنا الانساني لصاحب الجلالة والأب العطوف للمغاربة جميعا بأن ينظر بعين الرحمة والرأفة الى أبنائنا المعتقلين وبناتنا المحتجزات في كل من سوريا والعراق والذين يعيشون في ظروف مزرية وأوضاع صعبة.

فهذه الجائحة لن تصدها جدران السجون الاسمنتية العالية ولا الخيام الرثة، ونهيب بجلالة الملك محمد السادس حفظه الله أن يعطي أوامره السامية باسترجاع واعادة أبنائنا وبناتنا وأطفالهم الى أرض الوطن فإننا:
نتخوف من مرور الأيام والساعات وينتشر الوباء في سجون العراق وسوريا ومخيمات المحتجزين، فيصبح أبناؤنا في مواجهة الموت المحتم وهم بالمئات.
كما نعلن نحن أعضاء التنسيقية الوطنية لعائلات المعتقلين والعالقين المغاربة بسوريا والعراق عن انخراطنا التام وتطوعنا في الحملة الوطنية لمحاربة وباء كورونا أسوة بكل مكونات الشعب المغربي، وندعوا الله القوي العزيز أن يحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين من هذه الجائحة وان يلطف بنا ويرسل الينا المدد من عنده ويشفي كل مصاب وأن يتغمد برحمته كل من وافته المنية.