هل ينزل الجيش المغربي لإلزام الناس المكوث في منازلهم ؟

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 

الرباط - ريحانة برس

طلبت السلطات المغربية من المواطنين يوم أمس الأربعاء الالتزام بـ"عزلة صحية" في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى في إطار إجراءاتها الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا في المملكة. وكانت السلطات قد قررت إغلاق المساجد والمقاهي والمطاعم وكافة المرافق الترفيهية اعتبارا من الإثنين الماضي وحتى إشعار آخر.

دعت السلطات المغربية الأربعاء المواطنين إلى التقييد والحد من تنقلاتهم والالتزام بـ"عزلة صحية" في منازلهم كإجراء وقائي ضروري للحد من انتشار فيروس كورونا بالمملكة على غرار باقي دول العالم.

وجاء في بيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة نشرته وكالة الأنباء المغربية "السلطات تدعو المواطنات والمواطنين إلى تقييد والحد من تنقلاتهم والتزام ’العزلة الصحية’ في منازلهم كإجراء وقائي ضروري في هذه المرحلة الحساسة للحد من انتشار الفيروس".

كما تعهدت الوزارتان على أن القوات العمومية ستقوم ”بتوجيه المواطنين من أجل احترام هذه التدابير، بما يخدم المصلحة العامة للشعب المغربي“، ومؤكدة ”لا يوجد أي مبرر للقلق إزاء مستوى التموين نظرا للاحتياطات والإجراءات التي اتخذت من طرف القطاعات المعنية، ضمانا للسير العادي لجميع مسالك توزيع المواد الأساسية والغذائية والمحروقات“.

ويبدو أن المغرب متجه نحو إلزامية المغاربة بالقوة المكوث في منازلهم بعذ ملاحظة عدم الامتثال العديد من المواطنين لنداءات السلطات عبر مكبر الصوت.

وشرع المغرب منذ الإثنين في تشديد إجراءات التصدي لانتشار الوباء بإغلاق المساجد والمقاهي والمطاعم وكافة المرافق الترفيهية حتى إشعار آخر.

وقالت الهيئة العليا للإفتاء في بيان إنها "تفتي بضرورة إغلاق أبواب المساجد سواء بالنسبة للصلوات الخمس أو صلاة الجمعة ابتداء من الإثنين"، مع استمرار رفع الآذان.