غياب مخطط للتنمية السياحية يضيع 12الف فرصة عمل بصفرو

خطوط
Saturday، 29 February 2020
السبت
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button


هشام الصميعي - #ريحانة_برس

تتعدد المؤهلات التاريخية والطبيعية والتقافية والايكولوجية بإقليم صفرو فبين تنايا الاتار الأركيولوجية بجبل بينا التي أظهرت حفريات ريفوليي في أواسط الستينيات من القرن الماضي إكتشاف أسلحة للإنسان الحجري بكهوفها ونقوشات صخرية وبقايا لوحيد القرن وحيوانات منقرضة والمدينة العتيقة لصفرو التي تحفل بفسيفساء المعمار الحضاري بفنادقها الثراتية للتجار الوافدين عليها

عندما كان يخترقها الطريق التجاري السلطاني ورؤيتها التي تعايشت في سمو مع بيع اليهود وأديرة النصارى ووجه شلالها المنهمر بالماء الذي نحت على صخور الكراتيت والسيليكس أبهى لوحات الصور الطبيعية التي جملها اللون والنغم لأحيدوس ولوحات فروسية القبائل نوستالجيا زمن الشجاعة المدمغ برائحة البارود٠
وبكلومترات معدودة تستقطب بلدة البهاليل اهتمام السياح بين الفينة والأخرى بكهوفها وجمالية بنائها التاريخي وتواجد آتار الرومان ٠
وغير بعيد عن المدينة التي تكلم عن حسنها الأخاذ و عمارتها وظلال أشجارها الباسقة الرحالة البكري وبن ابي زرع وتغنى بحسنها شارل دفوكو وأعجب بأسواقها المنظمة الأنتروبولوجي الأمريكي كيرل فورز تتربع عين سبوا على عرش جمال طبيعي يغري بالسياحة الإيكولوجية كما تغري بها ضاياتها وينابيعها المتفجرة يترأى على طلة عصفور جبل بويبلان كمحطة سياحية كما تعبر طريقها قوافل السياح المتوافدين على الواحات الصحراوية عبر الطريق الرئيسية ٠

عياب بنيةض سياحية وإهمال لوزارة السياحة
رغم مؤهلاتها في السياحة التاريخية والايكولوجية الطبيعية تظل مدينة صفرو تعاني من خصاص في بنية الاستقبال الفندقي بعد إغلاق فندق سيدي لحسن اليوسي وتوقف فندق بوسرغين في بنائه مند سنوات كما أن الفندق الموجود بصنهاجة يعاني من غياب رخص الترفيه والخدمات الفنية الضرورية ينعكس على تصنيفه مما ينعكس سلبا على القطاعات الخدماتيه الأخرى وعلى الصناعة التقليدية ويضيع على الاقليم بتقرير معد حوالي 12 ألف فرصة عمل في طل غياب رؤية لتدبير الموارد السياحية وتهميش من طرف الوزارات المتعاقبة على السياحة لإقليم صفرو الذي تظل البوابة التعريفية به تنحصر في مهرجان حب الملوك الذي وضعته منظمة اليونيسكو في خانة الترات الإنساني الامادي دون أن ينعكس ذلك على تتمين منتجات الصناعة التقليدية أو تحريك عجلة التنمية السياحية ٠