غضب بأسرة التعليم بعد اعتداء وإهانة أستادة بالبهاليل

خطوط
Saturday، 29 February 2020
السبت
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 

ريحانة برس - هشام الصميعي

تعرضت يوم الأربعاء 2/5 الأستاذة فتيحة احماموش التي تدرس بالمستوى الخامس ايتدائي بمدرسة سمو الأمير مولاي رشيد بالبهاليل لاعتداء لفظي وإهانة وتهديد بالاعتداء من طرف إمرأة ٠

ومن تفاصيل القضية التي هزت رجال التعليم واستنكرها أولياء وأباء الثلاميد بالمؤسسة التعليمية فبعد دخول المتعلمين من فترة الاستراحة ولجت أم تلميذة رفقة بنتها التي تدرس بالمستوى الثالت لتبحت عن متعلمتين تتهمهما الثلميدة بسرقة أدواتها وطالبت بإخراجهما من الفصل غير أن الأستاذة اعتدرت للأم نظرا لاشتغال الثلاميذ بالتطبيقات الكتابية ٠
مما اتار حفيظة المعتدية وجعلها تهاجم الأستاذة بكلمات نابية وحاطة من الكرامة وبسيل من السب والقذف محاولة الاعتداء على الأستاذة وعند انصرافها رمت بكتب ابنتها طالبة شهادة المغادرة وبعد رفض طلبها شرعت في سب المؤسسة والعاملين بها وتتهدد الأستاذة فتيحة حماموش بالويل والتبور أمام أنظار الأساتذة والتلاميذ ٠

وقد خلف الحادث غضب أسرة التعليم الذين بادروا الى جمع توقيعات متضامنة مع الضحية التي قررت متابعة المعتدية قضائيا حيت أنجز رجال الدرك محضر استماع الى الأطراف المعتدية ولازالت الأستاذة فتيحة حماموش المشهود لها بكفائتها ومتابرتها في العمل تجتاز وضعية نفسية مزرية جراء ما تعرضت له من سب وقذف وتهديد ٠

فإلى متى ستضل أسرة التعليم بين مقصلة عمل البلطجة والاعتداء ٠