مناضلة تتعرض للعنف من طرف مقربة من السلطات

خطوط
Friday، 06 December 2019
الجمعة
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

كلميم - ريحانة برس

كليميم  تعرضت المناضلة سميرة أوبلا المعروفة بمناهضتها للفساد بوادنون ، ودفاعها المستميت عن سكان البوادي ، وخاصة المرأة القروية بدائرة بوزكارن التي تمتد من بوزكارن إلى حدود فم الحصن – تعرضت – للضرب والشتم والسب من طرف إمرأة معروفة بعدائها للفاعلات الجمعويات بوادنون.

وكان ذلك أمام مرأى ومسمع من ممثل السلطات المحلية ، ورئيس وأعضاء المجلس القروي لتاغجيجت حيث تنعقد دورة المجلس العادية لشهر أكتوبر ،  وليست المرة الأولى التي تقدم فيه هذه المرأة التي تتقمص دورصحفية على الإعتداء على مناضلات ومناضلين وصحفيين بالضرب والسب والشتم ، والتشهير بهم ، دون أن تحرك السلطات المختصة المتابعة في حقها مع العلم أن عدد الشكايات تجاوز 15 شكاية ذهبت كلها إلى الحفظ مما يطرح علامات إستفهام كبرى عن علاقاتها المتشعبة مع الأجهزة الأمنية ، ومع موظفين نافذين داخل منظومة القضاء ، وبعض رجال السلطة.

مواضيع متصلة

الداخلية تطلب رأس رئيس جهة كليميم وادنون عبد الرحيم بن بوعيدة وفايسبوكيين يشنون حملة "لعب الدراري"

ناشطون بهولندا يجتمعون في لقاء من أجل إنقاذ وادنون بكلميم

كلميم في اليوم الوطني للمهاجر ..كاتب عام الولاية يَعِد، وأزمة الاستثمار أكبر من خطاب عابر

وهي العلاقة التي يتحدث عنها الشارع الوادنوني بإستمرار ، فإلى متى سيبقى هذا العبث ، والكيل بمكيالين في تطبيق القانون ؟ أم أن الحماية التي تتمتع بها المعتدية تتجاوز حدود جهة وادنون ؟ وبالتالي لايستطيع أحد وقف إعتداءاتها المتكررة . وللتذكير ففي كل إعتداء كان تكتب عبارات تتشفى في المعتدى عليهم ، وهو مايحيل إلى أن كل إعتداء يتم بمباركة من يوفر لها الحماية ، ففي هذه الواقعة كتبت عبارات مقرفة ، ومقززة ، وغير إنسانية ، فقد نشرت في تدوينتها على صفحتها : " شعور ممتع أن تلقن البعض الأذب بأسلوب يليق بهم ، وبعقر دارهم ... " عن ... تغجيجت أتكلم " .