تاونات: جماعة أورتزاغ تأخير بناء مدرسة يؤجج آباء وأولياء التلاميذ ويخرجهم للاحتجاج

خطوط
Tuesday، 15 October 2019
الثلاثاء
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - تاونات

خرج اليوم 9 سبتمبر 2019 عشرات المحتجين والمحتجات للمطالبة بتسريع إنجاز مدرسة ابتدائية (فرعية بني بوهلال التابعة لمجموعة مدارس إزارة بجماعة أورتزاغ) إقليم تاونات
وكانت الجهات الوصية على قطاع التعليم قد أفرغت المدرسة المذكورة السنة الماضية من التلاميذ ووضعهم جميعا داخل بيت سكني حيث أكملوا عامهم الدراسي بهذا البيت (أنظر الصورة) وكان الهدف هو إعادة بناء الحجرات الدراسية التي كان يأمل التلاميذ وأوليائهم أن تنته هذا العام، لكن البناية المدرسية لم تنجز وطلب من التلاميذ العودة لاستقبال عامهم الدراسي الجديد في نفس (البيت) الذي أكملوا به عامهم الدراسي الفائت.

مواضيع متصلة

حقيقة ما جرى في سوق اربعاء تافرانت بإقليم تاونات هذا اليوم بخصوص المقاطعة

عبد النبي الشراط يكتب تاونات:حشيش وسلطة..واعتقال الحمير والبغال

عبد النبي الشراط يكتب تاونات:حشيش وسلطة..واعتقال الحمير والبغال
وتكمن المشكلة دوما في أن المسئولين لا يقدمون أي توضيحات للمواطنين ولا يستقبلونهم حتى..مما يسبب غليان واحتقان اجتماعي يضطر المواطنون بعد ذلك إلى الاحتجاج والتظاهر،ومن ثم تصبح السلطات والمنتخبين من جهة،والإدارة التعليمية من جهة أخرى مجبرين على التحاور مع المواطنين،حتى أصبحنا نرى أن الوسيلة الوحيدة لأخذ المعلومة من الإدارة هي الاحتجاج والتظاهر.
إلى ذلك لم يجد المحتجون هذا الصباح من يحاورهم من الجهات المحسوبة على إدارة التعليم بتاونات أو أورتزاغ، ووجد رئيس جماعة أورتزاغ نفسه مضطرا لإعطاء وعود للمحتجين باستئناف أشغال البناء بداية أواخر هذا الأسبوع، حيث كانت أشغال البناء توقفت أول هذا الصيف..
السؤال الأساس: هل يستطيع رئيس المجلس أن يلتزم بوعد خارج نطاق إختصاصاته،لأن الإدارة التعليمية هي المسئولة أصلا عن إستكمال الأشغال وليس رئيس المجلس الجماعي؟؟؟