هذا ما قررته محكمة إنزكان في حق الشباب الثلاثة الذين حولوا حافلة للنقل إلى حمام

خطوط
Friday، 18 October 2019
الجمعة
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - أيوب العزوزي

ررت المحكمة الابتدائية بإنزكان، مساء أمس الإثنين 10 يونيو، تأجيل النظر في ملف محاكمة الشبان الثلاثة المتهمين في قضية ما بات يعرف بفيديو "الاستحمام" على متن حافلة للنقل العمومي تربط بين مدينة إنزكان والمدار السياحي لأكادير، والتابعة لشركة "ألزا".

وأفادت مصادر مطلعة أن المحكمة ارتأت تأجيل محاكمة الشبان الموقوفين على ذمة القضية، إلى غاية الـ 13 من شهر يونيو الجاري، مع رفضها طلب الدفاع تمتيع المتهمين بالسراح الؤقت.

وتعود أطوار القضية، عندما تقدم الممثل القانوني لشركة النقل المعنية، بشكاية لعناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية لإنزكان على خلفية تداول عدد من رواد الفضاء الأزرق لشريط يوثق استحمام الشبان الثلاثة داخل حافلة للنقل العمومي، تؤكد في الشركة، أنها تضررت من سلوك الشابين، نافية في ذات الآن أن يكون سائق الحافلة قد سمح لهما بالاستحمام داخلها. ليتم إيقافهم صبيحة يومه الجمعة 31 ماي المنصرم.