بعد النجاح الكبير الذي حققته ندوة: السلطة والمجتمع، أية علاقة ؟ شكر وتقدير وامتنان "من لم يشكر المخلوق لا يشكر الخالق"

خطوط
Monday، 24 February 2020
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

كما هو معلوم نظمت جمعية رؤية للتنمية الثقافية والحضارية (V.D.C.C) يوم السبت الموافق 21 ديسمبر 2019 ندوة في موضوع السلطة والمجتمع أية علاقة؟ بقاعة جماعة أورتزاغ في إقليم تاونات والتي حضرتها فعاليات ثقافية وسياسية وجمعوية وإعلامية، بالإضافة لممثلي السلطة المحلية بمركز أورتزاغ.

 

تاونات - ريحانة برس

كما هو معلوم نظمت جمعية رؤية للتنمية الثقافية والحضارية (V.D.C.C) يوم السبت الموافق 21 ديسمبر 2019 ندوة في موضوع السلطة والمجتمع أية علاقة؟ بقاعة جماعة أورتزاغ في إقليم تاونات والتي حضرتها فعاليات ثقافية وسياسية وجمعوية وإعلامية، بالإضافة لممثلي السلطة المحلية بمركز أورتزاغ.
وكان الدكتور محمد ضريف المتحدث الرئيسي في الندوة الذي قدم عرضا راقيا نال إعجاب الحاضرين والحاضرات، كما تحدث في الندوة الدكتور عبد العزيز مياج.
وافتتح الندوة عبد النبي الشراط رئيس جمعية رؤية الذي أكد في كلمته على ضرورة انفتاح السلطة على المواطنين وتعرض في كلمته إلى ما تعرفه المنطقة من احتقان وتهميش وانعدام البنية التحتية، وطالب المسئولين بضرورة التعامل بإيجابية مع مطالب السكان بشكل عام ومطالب الشباب بشكل خاص.
في ختام الندوة أعطيت الفرصة للمتدخلين الذين عبروا عن رأيهم بحرية وأشاد الجميع بالتنظيم المحكم للندوة، ونجاحها الباهر، مما اعتبره الكثيرون سابقة ثقافية في المنطقة التي لم تتعود على هذا النوع من الأنشطة الوازنة، كما وزعت شهادات تقدير على بعض الفعاليات والأطر من داخل رؤية وخارجها.
وبهذه المناسبة، مناسبة نجاح افتتاح الموسم الثقأفي لرؤية نود أن نتقدم بالشكر الجزيل والامتنان العميق.
أولا: لكافة أعضاء المكتب التنفيذي لمشروع رؤية وكافة منخرطيها ومنخرطاتها الذين آمنوا بفكرة المشروع وما زالوا يبذلون الكثير من الجهود لإنجاح أنشطتها وتنزيل برامجها بهدوء وسط لغط وتهويل وتبخيس من طرف جهات ما زالت تفكر بعقلية ( معي أو ضدي) كما أشيد بالدعم المادي الذي يقدمه أعضاء وعضوات رؤية، الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل إنجاح هذا المشروع الذي صفق له البعض وسعى لتحطيمه البعض الآخر، ولن يكون الحظ حليف من يرغب في ثنينا عن خدمة منطقتنا ووطننا.
ثانيا: الشكر والتقدير لأبناء المنطقة الذين ما فتئوا يعبرون عن رأيهم بواسطة النقد البناء النابع من غيرتهم على منطقتهم وعلى هذا المشروع الوليد والفريد من نوعه، ونحن نستمع لكل الانتقادات البناءة ونصغي للملاحظات الجادة ونشجعهم على الاستمرار في نقد تجربتنا وتقويمها من أي اعوجاج قد يطالها.
ثالثا: نود أن نقدم شكرنا كذلك لجماعة أورتزاغ في شخص رئيسها وأعضائها وموظفيها وأطرها ومستخدميها على المساعدات اللوجستيكية التي يقدمونها لنا باستمرار ومنذ بداية أنشطتنا بجماعتهم الموقرة، حيث لم يبخلوا علينا بما يستطيعون تقديمه لنا.
رابعا: التقدير والشكر العميقين للسلطات المحلية والإقليمية والدرك الملكي على ما يبذلونه من جهد لتأمين أنشطتنا والمشاركة الفعلية فيها.
خامسا: نقدم جزيل الامتنان للدكتور محمد ضريف الأكاديمي المغربي الذي تطوع مشكورا رفقة الدكتور عبد العزيز مياج والوفد المرافق لهما من الدار البيضاء ومراكش وفاس، وتحمل الوفد نفقاته من نقل ومبيت وتغذية وسوى ذلك، ولم تقدم لهم الجمعية درهما واحدا..وهذا ما يجعلنا نتوسم الخير الكثير في المثقفين والمفكرين والأكاديميين المغاربة.

مواضيع متصلة

جمعية "رؤية" تفتتح موسمها الثقافي بندوة حول ’’السلطة والمجتمع أية علاقة‘‘؟

باحثون وسياسيون : تحولات المنطقة تفرض رؤية مغايرة للقضية الفلسطينية.

للمرة الثانية : الشراط رئيسا لجمعية رؤية بالإجماع
سادسا: الشكر الكثير للدكتور ربيع الإدريسي، المدرب الدولي المعروف الذي أطر ورشة الارتجال المسرحي في الفترة الصباحية لفائدة تلميذات وتلاميذ مدارس أورتزاغ، والإخوة الذين رافقوه، وكانت ورشة المسرح راقية جدا أشاد بها التلاميذ وأولياء أمورهم، خاصة ولأول مرة تتم الالتفاتة لهذه الشريحة التلاميذية من طرف جمعية مهمتها نشر المعرفة والثقافة والتنمية بشكل عام.
الشكر موصول لرائد الفن المسرحي الفردي الأستاذ عبد الحق الزروالي الذي فاجأنا بمقر الجمعية قبل انطلاق الورشة رفقة الصديق الأستاذ عبد الحق صويطط، وقدم الزروالي للتلاميذ لمحة تاريخية عن المسرح، مما أثر إيجابا على نفسية المتدربين والمتدربات
سابعا: نؤكد مرة أخرى استقلالنا التام عن كافة الأحزاب السياسية والنقابية والحكومية، وفي ذات الوقت تبقى باب رؤية مشرعة في وجه كافة هذه الفعاليات للالتحاق بنا ومشاركتنا العمل من أجل تنمية المنطقة والوطن، وشرطنا الوحيد والأوحد عدم تمرير الأيديولوجيات الحزبية داخل جمعيتنا، ولعلنا نعيش الآن تجربة فريدة في هذا المجال، حيث تضم جمعيتنا حساسيات حزبية متباعدة الأفكار والتصورات فيما بينها، لكن أعضاء هذه التنظيمات يعيشون فيما بينهم داخل رؤية بكل أخوة ومودة، متناسين كل الاختلافات الأيديولوجية فيما بينهم تحت سقف رؤية ومشروعها الفكري والحضاري، وهذا ما نتميز به عن غيرنا ونأمل أن يلتحق بنا من يرغب في ظل هذه الشروط الحضارية.
ندوة السلطة والمجتمع.. نجحت بكل المقاييس والحمد لله، وبعد ذلك لا يهمنا شيء.
وإلى نشاط جديد وموضوع جديد..
لننهض..
أورتزاغ في 22 ديسمبر 2019
عن المكتب التنفيذي
عبد النبي الشراط
رئيس جمعية رؤية..