الإعلام البرلماني ورهان الحق في الحصول على المعلومة - موقع ريحانة برس

الإعلام البرلماني ورهان الحق في الحصول على المعلومة

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

شيماء مرزوق - ريحانة برس

بعدما صادق مجلس النواب بالأغلبية على مشروع قانون 31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات بدأ التساؤل حول مدى تطبيق هذا القانون ورهاناته خاصة على مستوى الإعلام البرلماني.

وقد تعددت النقاشات في هذا الموضوع بين خبراء وإعلامين وصحفيين فتحوا باب الحوار حول واقع العلاقة بين الإعلام والمؤسسة التشريعية في المغرب وأشاروا إلى ضرورة تشجيع إعلام متخصص في الشؤون البرلمانية له القدرة على الحصول على معلومات موثوقة ذات صلة وموضوعية تتعلق بالعمل البرلماني ونشرها لصالح المواطنات و المواطنين عبر الوسائل التقليدية و الإلكترونية و الإجتماعية دعما لانفتاح المؤسسة البرلمانية من جانب ،وتعزيزا لثقافة مشاركة المواطنات والمواطنين وربط المسؤولية بالمحاسبة من جانب آخر.

قال يونس مسكين صحفي في يومية أخبار اليوم بأن 'العلاقة بين الإعلام والبرلمان هي علاقة تتسم بالخصومة رغم أنه من الطبيعي أن تكون علاقة تحالف وسعي لتقريب المعلومة من المواطن'، وأشار يونس في معرض تدخله ضمن ندوة حول الإعلام و البرلمان في المغرب إلى بعض النقاط المشتركة بين كل من الاعلام والبرلمان وخاصة في كونهما محاميين للحقوق والحريات وكلاهما يسعى في خدمة المواطن و بالتالي فأحدهما يكمل الأخر،كما أنهما 'مصدران لبعضهما البعض'.

عبد الرحيم فكاهي: 'النظام الداخلي للبرلمان بمجلسيه هو الرهان في تطوير العلاقة بين الصحفي والمؤسسة البرلمانية'

هذا ما قاله رئيس المركز المغربي من أجل الحق في الحصول على المعلومة ضمن مداخلته حول الاعلام والبرلمان ،بحيث أشار إلى أن النظام الداخلي للبرلمان وخاصة النظام الداخلي لمجلس النواب هو الرهان في تحسين وتطوير العلاقة بين الصحفي والبرلمان وليس الحق في الحصول على المعلومة ،متساءلا عن القيمة المضافة لهذا القانون .

نشير إلى أن التدخلين جاءا في سياق ندوة حول الإعلام البرلماني نظمتها جمعية سمسم مشاركة مواطنة بشراكة مع وزارة الشؤون الخارجية السويسرية في إطار افتتاح برنامج "نوبك" الذي يهدف إلى تكوين شباب وشابات في تقنيات الإعلام المتخصص في الشؤون البرلمانية للرفع من قدراتهم في الحصول على معلومات موثوقة ،دقيقة وموضوعية تتعلق بالعمل البرلماني ونشرها لصالح المواطنات والمواطنين عبر وسائل الإعلام .

وقد نظمت الندوة يوم الجمعة الماضي بالرباط وتم انتقاء أحد عشر مشاركا ومشاركة من مختلف المدن بالمغرب وفقا لمعايير محددة ، وتم تأطيرهم طيلة يومي السبت والأحد في مجالات مختلفة لتزويدهم بالمهارات المناسبة من أجل تحقيق أهداف البرنامج.

 

 

حقوق الانسان