إقليم تاونات

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

جمال أسامة الأورابي/ الورتزاغ - ريحانة برس

ترأس عامل عمالة تاونات جلسة عمل بحظور قائد قيادة الورتزاغ ورئيس جماعة الورتزاغ والمدير الإقليمي للماء الصالح لشرب وبعض رؤساء الأقسام بالعمالة وتقني الجماعة ومكتب الدراسات يوم 07/02/2018، حيث خصص هذا الإجتماع لمناقشة عرض ومقترحات المكتب المذكور من أجل تهيئة '''كورنيش''''على طول 3،5 بجماعة الورتزاغ  "كلم" بمواصفات عصرية وتقنيات جديدة.

وبعد نقاش مستفيض تم اعتماد الدراسة المقترحة مع الأخذ بعين الإعتبار هيئات المجتمع المدني والمواطنين والمواطنات بالجماعة، وتفعيل لمقتظيات الفصل 139 من الدستور الذي ينص على ما يلي :  " تضع مجالس الجهات والجماعات الترابية الأخرى آليات تشاركية للحوار والتشاور لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وإعدادها".

إن هذا المنهج يعكس رغبة المشروع الدستوري في وضع هندسة جديدة للسلطة، تتجاوز احتكار الدولة لدور الفاعل الوحيد في صنع السياسات العمومية، وإدخال فاعلين جدد في تدبير الشأنين العام و المحلي باعتماد مقاربة تشاركية تخفف من اختلالات الديموقراطية التمثيلية بالاستماع لأصوات المواطنين والانفتاح على فعاليات المجتمع المدني باعتباره شريكا أساسيا في صنع السياسات العمومية.

 وتأسيسا على ما سبق حرص المشروع على ضرورة إشراك المجتمع المدني في جميع مراحل إنتاج السياسات العمومية و يتضح ذلك جليا من خلال الفصل 13 الذي نص عل أن السلطات العمومية تحرص على إحداث هيئات التشاور قصد إشراك مختلف الفاعلين الاجتماعيين في إعداد السياسات العمومية و تفعيلها و تنفيذها و تقييمها.

 فالنص الدستوري حدد أربعة مراحل لتدخل المجتمع المدني في الشأن العام و المحلي و هي المراحل المعروفة في انتاج السياسات العمومية : مرحلة الإعداد و التفعيل و التنفيذ و التقييم، و يمكن لهذا التدخل أن ينعكس إيجابيا على مردوديتها و يكون دافعا قويا لإنجاحها و يخفف من العبء الاجتماعي الملقى على الدولة.

حيث تعتبر مرحلة الاعداد المرحلة المؤسسة لاعداد السياسات العمومية و يتم فيها تحديد المشكل أو المطالب المطروحة ثم حصر الموارد التي يمكن تسخيرها لمعالجته و تشخيص المطلب الاجتماعي المطروح، و من ثمة تحديد اختيارات الدولة في معالجة هذا المطلب بناءا على التشخيص الذي أجرته.

وبناء على ذا لك قرر  رئيس جماعة الورتزاغ السيد عبد الرحمان بريول على عقد لقاء تواصلي مع ساكنة جماعة الورتزاغ والفاعلين الجمعوين بها من أجل تدارس مجموعة من النقط الأساسية .حيث سيتم الإعلان عن تاريخ عقد اللقاء  في الأيام القليلة المقبلة.