الباحث في الحركات الإسلامية عبد الفتاح الحيداوي

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

عبد الفتاح الحيداوي - ريحانة برس

تمنيت حين صعد حزب ادعى أنه يتنفس الاسلام سيصطف إلى جانب المستضعفين، لأن هذا حال الإسلاميين من خلال مانعرف عنهم ومانقرأ من تمثلاتهم للنص القراني الذي يمر بالوقوف إلى جانب المظلومين، لأنه أساسا هذه هي وظيفته والتي على أساسها أسس حركته الاسلامية.

غير أنني فوجعت حين صار هذا الإسلامي طاغوتا هو الآخر يبرر الظلم والطغيان والاستبداد، بمجرد أن حصل على منصب حكومي تغير كل شىء تغيرت التربية وتغيرت تلك الدروس التي كانت تتحدث عن شخصيات إسلامية هربت من تقلد المسؤولية ياليث الامر وقف عند هذا الحد.

ولكن أصعب حالة يمكن أن يعيشها الاسلامي حين يركن إلى الدين ظلموا ولايقف إلى صف المحرومين .

لاعاش من يخدع الشعب المغربي الاحزاب لاتمثلني الحكومة لاتمثلني

حقوق الانسان