محكمة الجنايات بفاس تنطق بالحكم الأسبوع المقبل في ملف جثة أبو بكر الكارانطي

خطوط
Monday، 24 February 2020
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 

تم تأجيل قضية جثة أبو بكر الكرانطي من أجل النطق بالحكم في غرفة الجنايات، وهي قضية  شائكة بعد أن وقف التشريح الطبي الثاني لجثة تم استخراجها من القبر.

 

  فاس هشام الصميعي - ريحانة برس

تم تأجيل قضية جثة أبو بكر الكرانطي من أجل النطق بالحكم في غرفة الجنايات، وهي قضية  شائكة بعد أن وقف التشريح الطبي الثاني لجثة تم استخراجها من القبر.

وهي للمدعو قيد حياته بوبكر الكارانطي على أن الوفاة لم تكن طبيعية وذلك على عكس التقرير الطبي الأولي لنفس الجثة الصادر بتاريخ  26/2/2019 من مستشفى الغساني بفاس بأمر من الوكيل العام للملك، والذي أشر على أن الوفاة كانت طبيعية .

   وكانت جثة الهالك قد تم اكتشافها بتاريخ 26/2/2019 على الساعة الحادية عشرة بباب الجنانات سيدي بوجيدة بفاس، وقبل نقلها الى قسم المستعجلات كان الهالك قد فارق الحياة.

وبعد مطالب من دوي الضحية الذين أدلوا بوثائق للنيابة العامة تفيد بأن الهالك كان قد تعرض لاعتداء من طرف شخصين بواسطة آلة حادة قبل وفاته بحوالي ثلاتة أشهر، حيت كان قد سجل شكاية ضد شخصين بالدائرة الأمنية عين النقبي مرفقة بشهادة طبية تتبت العجز في 21 يوما.

  وطبقا لأوامر الوكيل العام لمحكمة الاستئناف تم استخراج جثة الهالك من القبر لإعادة التشريح حيت أثبت التشريح الثاني لجثة الضحية والصادر بتاريخ 9/7/2019 انها تحمل آتار جرح غائرة في الجمجمة مما يفيد أنها ناجمة عن إعتداء تعرض له الضحية قيد حياته ليتم اعتقال شخص متهم بالاعتداء عليه فيما ظل المتورط الثاني في الاعتداء في حالة سراح .

وخلال الأسبوع المقبل ستنظر محكمة الاستيناف بفاس في هذه القضية التي يتابعها الرأي العام بالجنانات باهتمام.