العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

قررت العصبة المغربية للدفاع عن حقوقالإنسان بعد اجتماع مكتبها المركزي المنعقد يوم الجمعة 9 مارس2018، أن ترد على ما أسماه (المكتب) التصريحات اللامسؤولة والهجوم غير المفهوم للسيد محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في حق العصبة ورئيسها السابق محمد زهاري، خلال ندوة نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني بمدينة سلا يوم الأربعاء7 مارس الجاري.

الرباط - ريحانة برس

قررت العصبة المغربية للدفاع عن حقوقالإنسان بعد اجتماع مكتبها المركزي المنعقد يوم الجمعة 9 مارس2018، أن ترد على ما أسماه (المكتب) التصريحات اللامسؤولة والهجوم غير المفهوم للسيد محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في حق العصبة ورئيسها السابق محمد زهاري، خلال ندوة نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني بمدينة سلا يوم الأربعاء7 مارس الجاري.

وفي هذا الصدد سيتم عقد ندوة صحفية لتسليط الضوء على ما أسماه "مجمل المغالطات التي تستهدف عمل منظمة حقوقية وطنية تأسست يوم11 ماي1972، في مرحلة تميزت بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وحملت عبر تاريخها لواء النضال من أجل إقرار حقوق الإنسان وحمايتها، ومن أجل الحرية والديمقراطية، وذلك يوم :

الأربعاء 14مارس الجاري على الساعة العاشرة صباحا بالمقر المركزي للعصبة (14، زنقة مكةرقم5 حسان (قبالة ثانوية الحسن الثاني)