المغاربة والنظافة وقانون السير : ’’علاقة غير ودية‘‘

خطوط
Wednesday، 13 November 2019
الأربعاء
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

أثار تغريم مواطن بنواحي تاونات من طرف الدرك الملكي بشأن مخالفة بيئية حيث ضبط وهو يرمي ورق كلينكس في الطريق العام (فتنة) فيسبوكية بالرغم من أن الأمر لا يحتمل كل هذه التعليقات والتدوينات والمقالات..

 

عبد النبي الشراط - ريحانة برس

أثار تغريم مواطن بنواحي تاونات من طرف الدرك الملكي بشأن مخالفة بيئية حيث ضبط وهو يرمي ورق كلينكس في الطريق العام (فتنة) فيسبوكية بالرغم من أن الأمر لا يحتمل كل هذه التعليقات والتدوينات والمقالات..

مواطن خالف القانون..

دركي غرمه25 درهم..

فهل هذا موضوع يستحق النقاش والمناظرات الفيسبوكية ومواقع الأنترنت ؟

يبدو أن سبب كل هذه الضجة أن العديد من المغاربة يكرهون النظافة ويحبون مخالفة قانون السير، ولذلك حينما أقرت الدولة غرامة على مخالفة الراجلين قامت قيامة المغاربة ولم تقعد، وسارع الكثيرون منهم إلى التهكم على الدولة لأنها أقرت قانون تغريم مخالفة الراجلين، فاضطر البوليس تحت ضغط محبي مخالفي القوانين لعدم تطبيقه.

اليوم يتهكم المغاربة على دركي طبق القانون بحق أحدوالمخالفين المغاربة الذي يبدو أنه من كارهي القوانين وغير محب للبيئة، بالتالي كاره للنظافة..

في سنة 2010 قلت في ندوة دولية نظمت بمدينة فاس أن الذين لا يحترمون قانون السير، سائقين كانوا أو راجلين، وكذلك الذين يلوثون الطرقات والأماكن العامة بأوساخهم وقاذوراتهم لا يستحقون الديموقراطية، وأنه من العبث أن يطالب الناس بالحقوق والحريات وغير ذلك وهم يكرسون التخلف وينشرون العفن في المدن والبوادي عبر رميهم أزبالهم وأوساخهم في الطريق العام، ولطالما طالبت بتفعيل دور شرطة البيئة ومعاقبة كل المخالفين وردعهم بغرامات وحتى السجن،  لأنه يجب على المغاربة أن يتعلموا احترام القانون أولا..فحتى المتظاهرين الذين يحجون للعاصمة للتنديد بإجحاف طالهم يتركون شارع محمد الخامس والشوارع المجاورة مليئة بقنينات الماء، وفضلات الطعام وقنينات المشروبات الغازية.

هؤلاء الذين يطالبون بحقوقهم وينتهكون حقوق الآخرين وهم يطالبون بحقوقهم الخاصة..وتلك هي المشكلة.

المغاربة كلهم تقريبا مغرمون بأوروبا وجناتها.. ولكنهم مع الأسف لا يقلدون الأوروبيين في احترامهم أو خوفهم من القانون، في دول أوروبا السائق لا يستطيع خرق مرور السرور لأنه يخشى القانون، وفي أوروبا المواطن الراجل يحترم إشارة المرور لأنه يخاف من القانون..حتى الأوروبيين حين يزوروننا لا يحترمون إشارات المرور عندنا لعلمهم بأنه ليس في البلد قانون يطبق، ولكن في بلدانهم يطبقون القانون خوفا من العقوبات..

أنا مع تطبيق القانون حرفيا..

أنا ضد رمي الأزبال في الطرقات..

أنا ضد الذين لا يحترمون إشارات المرور فيخلقون عرقلة للسائقين.

أنا ضد السائقين الذين لا يحترمون الخطوط البيضاء في الطرقات والمسالك والشوارع..

أنا ضد الذين يتهمون البلد بالوسخ وهم من ينشرون الأوساخ والقاذورات..

أنا أحيي دركي تاونات الذي غرم سائق رمى بورق كلينكس على الأرض.

لنحرر أنفسنا من الأوساخ والقاذورات..

مواضيع متصلة

عبد النبي الشراط : فهل ننتظر نحن في المغرب حتى تحرق إبتسام الأمين كي نناصر جثتها؟

عبد النبي الشراط : فهل ننتظر نحن في المغرب حتى تحرق إبتسام الأمين كي نناصر جثتها؟

عبد النبي الشراط يكتب تاونات:حشيش وسلطة..واعتقال الحمير والبغال