جمعية شهداء وأسرى الصحراء تستعطف القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية

الملكية

0

الرباط – ريحانة برس

على طاولة الجنرال دوكور دارمي السيد حرمو، استعطاف مرفوع الى القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، الملك محمد السادس نصره الله. 

توصل موقع ريحانة برس بنسخة من الاستعطاف الذي أرسلته الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية إلى السيد المحترم الجنرال دوكور دارمي حرمو ،ملتمسة اياه رفعة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وكان هذا نص الاستعطاف:

إلى السيد المحترم:

 الجينرال دو كور دارمي حرمو القيادة العليا للدرك الملكي.

الموضوع:استعطاف مرفوع لصاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية.

سلام تام بوجود مولانا الإمام

بعد التحية و السلام،

يتشرف المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية،بمراسلتكم عبر هذا الاستعطاف الموجه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حول الملف الحقوقي لأسر شهداء ومفقودي حرب الصحراء المغربية،أملين أن توصلوا هذا الملف لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لما عهدناه في سيادتكم، من تفان وإخلاص في عملكم خدمة للصالح العام.ونحيطكم علما سيدي المحترم،على أن المكتب الوطني للجمعية عقد عدة لقاءات مع المسؤولين المباشرين على هذا الملف،من المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية ومؤسسة الحسن الثاني للـأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، بمقر المندوبية بمدينة القنيطرة طيلة سنة 2019و 2020. تم خلالها طرح كل القضايا والمشاكل المتعلقة بهذه الفئة الواسعة من الشعب المغربي، وكان في أولوية النقاط المطروحة للنقاش مسألة السكن و تشغيل الأبناء والجانب المعنوي المتعلق بتخليد اليوم الوطني للشهيد والمفقود، بشكل رسمي تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره،وإمكانية استفادة أبناء الشهداء الذين تجاوزهم سن الوظيفة العمومية وفي حالة وفاة الأرملة أن يستفيدوا من معاشات استثنائية أو تحويل معاش الأرملة لصالح الأبناء،وتمكين هذه الفئة من الاستفادة من الخدمات الطبية المقدمة من مختلف المستشفيات العسكرية بربوع المملكة،وتمكين الراغبين في إنشاء مشاريع من الاستفادة من إعانة مالية لإنشاء مشاريعهم،و جبر الضرر الذي لحق هذه الأسر على مدى 46 سنة. وتم إبلاغنا على أن كل هذه المطالب مشروعة وسيتم معالجتها في أقرب الآجال. إلا أنه ولحدود كتابة هذا الاستعطاف لازال الوضع كما هو بل تأزمت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لهذه الشريحة أكثر.

ولهذه الاعتبارات الموضوعية وللمسؤولية التي عهدناه في سيادتكم، في معالجة مجموعة من القضايا، نلتمس منكم تبليغ هذا الملف بكل أمانة لعاهل البلاد ليتدخل جلالته بشكل مباشر لحله، ولكي لايبقى نقطة سوداء مرتبطة بملف القضية الوطنية تستغل من طرف أعداء الوطن.

 ولنا اليقين سيدي المحترم،أنكم ستولون العناية الخاصة واللازمة لهذا الاستعطاف.

والى حين توصلكم بمراسلتنا وتفاعلكم الايجابي معها تقبلوا أسمى عبارات التقدير والاحترام والسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد