الحقوقي المعتقل إدريس السدراوي: لهذه أخوض إضرابا عن الطعام

0

إدريس السدراوي – ريحانة برس

بعد “المجزرة الحقوقية” التي أسفرت عن اعتقالي بمؤامرة سيئة الإخراج تزامنا مع العيد العالمي للمرأة حيث كنت مدعوا لتوزيع شواهد التكريم والتقدير لمناظلات مطالبات بحقهن في السكن بالقنيطرة،

اللقاء المنظم من طرف لجنة السكن، حيث أظهرت التناقضات الصارخة بين التقرير الإخباري لقائد الملحقة الإدارية الثانية بالقنيطرة ورئيس الدائرة الأولى لأمن القنيطرة، النية المبيتة لصاحبي المحضر والتقرير للإيقاع بي وتلفيق مجموعة من التهم الكيدية، حيث أوجه سؤالا مفتوحا لكل الضمائر الحية والباحثين عن الحقيقة:

_ هل يعقل ان تنتظر رئيسة الدائرة الأولى للأمن حوالي نصف ساعة لحضوري بعد ادعائها بإعلام المحتجين بقرار المنع.

_ لماذا تتواجد تناقضات كبيرة وواضحة بين التقرير الإخباري لقائد الملحقة الإدارية الثانية ورئيسة الدائرة الثانية لأمن القنيطرة؟

_ لماذا حاولت رئيسة الدائرة الثانية للأمن تهويل الأحداث من خلال وصف النساء الحاضرات (حوالي 23 امرأة) بالحشود، ومن خلال حديثها عن تمشيط المنطقة بحثا عني وكأننا أمام مجرم خطير.

_ والسؤال الأهم لماذا لم تتخذ رئيسة الدائرة الثانية للأمن الإجراءات القانونية لإشعار الحاضرين بالمنع (اللباس الخاص، حزام بالاحمر والأخضر، الإشعار عبر مكبر الصوت إلخ..).

مع الإشارة إلى التنويه بهيئة الدفاع التي أكدت العديد من التناقضات والثغرات القانونية في المحضر.

لذلك أعلن الرأي العام الوطني:

– خوضي إضراب إنذاري عن الطعام يبتدأ الاثنين 05 أبريل 2021 التاسعة صباحا وينتهي الأربعاء 07 أبريل 2021.

– مطالبتي بتمكيني من أسس محاكمة عادلة عبر سرعة البت في الملف، والسراح المؤقت كضمانة قانونية ودستورية تتوافر في كل شروطه.

– دعوتي شرفاء الوطن من مواقع المسؤولية والقرار إلى العمل على طي هذا الملف الذي يعتبر متابعة على خلفية حرية الرأي والتعبير.

– مناشدتي لكافة الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية إلى التضامن ودعم مطالبي المرتبطة بالاعتقال السياسي وعلى خلفية حرية الرأي.

– شكري وامتناني لكل هيئة الدفاع على موقفهم الحقوقي ولكل المتضامنين (هيئات وأشخاص)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد