زيارة عزيز الرباح الى إسرائيل تؤجج الخلافات داخل العدالة والتنمية

طفت دعوات داخل حزب العدالة والتنمية تطالب بإجراء “تقييم حقيقي لتجربة عشر سنوات من المساهمة في الحكم من موقع رئاسة الحكومة، وتصدر البرلمان وتسيير الجماعات من أجل معرفة إلى أين يتجه الحزب، وماهي أطروحته المقبلة لوجوده السياسي في المرحلة المقبلة.

0

الرباط – ريحانة برس

طفت دعوات داخل حزب العدالة والتنمية تطالب بإجراء “تقييم حقيقي لتجربة عشر سنوات من المساهمة في الحكم من موقع رئاسة الحكومة، وتصدر البرلمان وتسيير الجماعات من أجل معرفة إلى أين يتجه الحزب، وماهي أطروحته المقبلة لوجوده السياسي في المرحلة المقبلة.

جاء ذلك بعد تصريح تلفزي لوزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح باحتمال زيارته لإسرائيل، حيث انتقد عضو المجلس الوطني للحزب “حسن حمورو”، ، بشدّة لحديث الوزير عزيز رباح، عن احتمال زيارته إسرائيل، بصفته الوزارية الرّسمية.

وأوضح حمورو أن “هذه الصفة لم يكتسبها إلا بفضل الحزب، الذي يملك نظريا وقانونيا أن يجرده منها، أو على الأقل يجرده من عضوية القيادة السياسية للحزب، فضلا عن كون أصوات المواطنين كانت عاملا مهما في اكتسابه هذه الصفة”.

ويرى محللون سياسيون أن الزيارة المحتملة للوزير الرباح إلى إسرائيل تؤجج النقاش داخل الحزب الأغلبي في الحكومة، وأن الحزب لم يتجاوز بعد صفعة “التطبيع”، وأن الهوّة بين القواعد والقيادة الحزبية تتوسّع باستمرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد