اعتقال عدد من المحتجين بمدينة “الفنيدق” ومطالب بالإفراج عنهم

قامت السلطات المغربية، بعدة اعتقالات بعد الاحتجاجات التي عرفتها مدينة “الفنيدق”، على تردي الأوضاع الاقتصادية، جراء إغلاق معبر مدينة “سبتة” المحتلة.

0

الفنيدق – ريحانة برس

قامت السلطات المغربية، بعدة اعتقالات بعد الاحتجاجات التي عرفتها مدينة “الفنيدق”، على تردي الأوضاع الاقتصادية، جراء إغلاق معبر مدينة “سبتة” المحتلة.

فبعد الاحتجاجات تم اعتقال عضو الكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي “الخليل جباري بالفنيدق، وندد (الحزب) بما تعرض له من تعنيف نائب الكاتب الإقليمي “ياسين يكور”، بمجرد أنهما كانا يمران بالقرب من مكان الوقفة الاحتجاجية”.

وطالب الحزب في بيان له، بالإفراح الفوري عن الخليل، معتبرا الحدث “استهدافا صريحًا للحزب من طرف السلطات بالفنيدق و محاولة هذه الأخيرة بالمس بسمعة إخواننا و تشويهها”.

واعتبر  ناشطون ما تعرض له المحتجون من طرف السلطات أنه سلوك مخزٍ بائد، وما حدث يخيب الآمال في مغرب جديد وأصبح قريبا إلى سنوات الجمر والرصاص لازال في مخيلة وتفكير السلطات.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال عدد من الأشخاص من ضمنهم عضو بجماعة العدل والاحسان “ياسين رازين”، وسط دعوات لإطلاق سراحهم.

في غضون ذلك، أعلنت السلطات المحلية لمدينة الفنيدق أن عددا من الأشخاص، قاموا “اليوم(الجمعة)، بتنظيم وقفة احتجاجية غير مرخصة وفي خرق لمقتضيات حالة الطوارئ الصحية.. مما اضطر السلطات العمومية للتدخل في امتثال تام للضوابط والأحكام القانونية لفض هذا التجمهر”.

وأضافت السلطات في بيان نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، أنه خلال فض الاحتجاج “قام بعض المحتجين برشق أفراد القوات العمومية بالحجارة، مما أسفر عن إصابة 6 عناصر، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، كما تم نقل 10 أشخاص إلى المستشفى أيضا، على إثر تسجيل حالات إغماء نتيجة التدافع وسط المحتجين”.

وأكدت السلطات “فتح بحث بخصوص هذه الأحداث تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

وطالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وحقوقيون في تدوينات مختلفة، بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات.

وكان مئات المواطنين بمدينة الفنيدق، قد نظموا تظاهرة احتجاجية على تردي الأوضاع الاقتصادية، جراء إغلاق معبر مدينة “سبتة” المحتلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد