تفاصيل تعرض تلميذة الموالدة إقليم سيدي قاسم للإغتصاب بشكل وحشي

0

سيدي قاسم – rihanapress

الشهادة الطبية التي تم تسليمها اليوم لأسرة الطفلة /التلميذة بالمستشفى الإقليمي بوزان تؤكد تعرضها للإغتصاب مع افتضاض البكارة.

الطفلة من مواليد 2009 وتنحدر من دوار الموالدة جماعة عين دفالي إقليم سيدي قاسم ، وتتابع دراستها بالقسم الخامس الإبتدائي بفرعية الموالدة التابعة لمجموعة مدارس لالامريم.

الطفلة وأسرتها وجهت الإتهام إلى أستاذها ،وحسب شهادة التلميذة وباقي زملائها إضافة إلى شهادة ساكنة الدوار فإن المتهم كان يستدرج التلميذات إلى منزله بدعوى مساعدته في تنظيف المنزل وغسل الأواني.

– الأستاذ/ المتهم يبلغ من العمر 43 سنة غير متزوج.

– الطفلة تنحدر من أسرة فقيرة، ووالدها يعاني من إعاقة حركية (على مستوى القدمين).

الأستاذ/ المتهم كان يستغل الأطفال في الأشغال المنزلية حسب شهادات الساكنة.

تم إعتقال الأستاذ /المتهم أمس من درك الدرك الملكي بمركز عين دفالي التابع لسرية الدرك بسيدي قاسم وتم الإحتفاظ به تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من السيد وكيل الملك بسيدي قاسم من أجل تعميق البحث في القضية وذلك بعد مواجهته مع التلميذة التي أكدت تعرضها للإغتصاب من طرف أستاذها.

– التلميذة حلت اليوم صباحا رفقة أسرتها بالمستشفى الإقليمي بوزان بمعية رجال الدرك الملكي بعين دفالي (قائد المركز برفقة دركي) حيث تم عرضها على الطبيب المختص لتؤكد الشهادة الطبية المسلمة للأسرة أن الطفلة /التلميذة تعرضت لعملية افتضاض البكارة.

– الشكر والتقدير للسيد وكيل الملك بوزان على تسهيله عملية إجراء الخبرة الطبية على اعتبار أن أسرة التلميذة تنحدر من إقليم سيدي قاسم ،والشكر والتقدير إلى الطاقم الطبي والتمريضي والإداري بالمستشفى الإقليمي بوزان على التعاون والتعامل الجيد وكذا حرصه على دعم التلميذة وأسرتها وأخص بالذكر المساعدة الإجتماعية بالمستشفى، والشكر والتقدير إلى رجال الدرك الملكي بعين دفالي على حسن التواصل والمعاملة.

كنت حاضرا بصفتي رئيس المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان وعضو المجلس الوطني هذا الصباح بالمستشفى الإقليمي بوزان بطلب من أسرة التلميذة /الضحية ،حيث استمعت إلى التلميذة وأسرتها حول قصة اغتصابها المروعة.

الشكر والتقدير والاحترام إلى الأستاذ الخمار دادة عضو المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان وعضو المجلس الوطني الذي عمل على تتبع وكشف خيوط هذه القضية منذ بدايتها وقدم كل الدعم النفسي والمعنوي للتلميذة والأسرة.

وسيتكلف المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بإنتداب محام من أجل الدفاع عن التلميذة أمام المحكمة.

*** نورالدين عثمان : رئيس المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.