الرباط : عمال الطبخ والإطعام المدرسي في وقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية للتعليم ضد شركة شروق

0
الرباط- rihanapress
في ظل السياق الوطني والدولي المتسم بالهجوم الممنهج على الطبقة العاملة وعموم الأجراء والموظفين وفي مقدمتهم نساء ورجال التعليم وكل العاملين بالقطاع، تأتي معاناة  فئة عاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي بالمؤسسات التعليمية بالرباط.

  وذلك من خلال استغلالهم البشع من طرف شركة ” شروق” النائلة لصفقة خدمات الإطعام والطبخ المدرسي بالمؤسسات التعليمية بالرباط،  التي لا تحترم المقتضيات القانونية لمدونة الشغل ومعها البنود الواردة في دفتر التحملات الخاصة بالصفقة في تواطؤ مكشوف  مع المديرية الإقليمية للتعليم.

حيث يتم إلزام العاملات والعمال بالعمل اليومي لأزيد من 14 ساعة عمل متواصلة (من السابعة صباحا إلى التاسعة ليلا مع القيام بأعمال لا تدخل ضمن مهامهم) في ظروف أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها حاطة  بالكرامة الإنسانية وفيها تهديد لحياة وأرواح هذه الفئة الهشة خصوصا في ظل الوضعية الاستثنائية لتفشي فيروس كوفيد 19 في العديد من المؤسسات التعليمية حيث تغيب أبسط شروط الصحة والسلامة والوقاية( الكمامات، أدوات ووسائل التعقيم…).

ومما يزيد تعميق جرح معاناة هذه الفئة وتكريس استغلالها بطريقة مقيتة  هو حرمانها من أبسط الحقوق التي تكفلها كل القوانيين ذات الصلة على علتها (الحرية النقابية، الحد الأدنى للأجور، التعويض عن ساعات العمل الإضافية، العطل السنوية، الراحة الأسبوعية، التصريح الكلي للأجور لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، شروط الصحة والسلامة…)، ناهيك عن سرقة أجورهم الهزيلة (1900 درهم للشهر) لشهري يوليوز وغشت  المنصرم أمام أعين المديرية الإقليمية التي تقوم بتوقيف خدمات الشركة ثم إعادة استئنافها بشكل غير قانوني وفي ضرب صارخ لبنود دفتر التحملات الخاص بالصفقة مما يضع مسؤولي هذه المديرية أمام  شبهات حول هذه الصفقة التي أصبحت محط نقاش لدى الرأي العام الإقليمي والجهوي.

وأمام جملة من المبادرات التواصلية مع شركة “شروق” والمديرية الإقليمية التي لم تلقى الآذان الصاغية في محاولة جادة لتصحيح الأوضاع المأساوية التي تعيشها هذه الفئة، عقد المكتب الإقليمي لعاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي بالمؤسسات التعليمية المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالرباط يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020 اجتماعا حضوريا تحت اشراف الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم.

تم خلاله التداول في الأوضاع السالفة الذكر، وبعد نقاش جاد ومسؤول حول كل القضايا المرتبطة بالوضعية المزرية للعاملات والعمال وظروف اشتغالهم وسبل رفع الحيف والاستغلال عنهم والدفاع عن حقوقهم المسلوبة، فإنه يعلن للرأي العام ما يلي:

تحيته العالية لكل عاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي بالمؤسسات التعليمية على المجهود المضني والخدمات الجليلة التي يقدمونها داخل الداخليات في نكران للذات وبحس وطني عال خدمة لتلاميذ وتلميذات هذا الوطن ومن خلالهم المدرسة العمومية رغم ظروف العمل المزرية والمأساوية.

استنكاره للحرمان الممنهج لحقوق العاملات والعمال من طرف شركة “شروق” ضدا على كل القوانين والتشريعات ذات الصلة (ساعات العمل، الحد الأدنى للأجر، CNSS، شروط الصحة والسلامة…)، ومطالبته إياها بتمكين العمال من جميع حقوقهم المسلوبة.

تنديده بظروف العمل المزرية لهذه الفئة داخل المؤسسات التعليمية في ظل ساعات طويلة من العمل اليومي، حيث تغيب فيها كل شروط الصحة والسلامة والوقاية ، مما يهدد أمنهم الصحي في ظل الوضعية الوبائية الاستثنائية التي تعيشها البلاد.

مطالبته العاجلة لشركة شروق ومعها المديرية الإقليمية بتوفير جميع أدوات وشروط الصحة والسلامة والوقاية داخل المؤسسات التعليمية التي يتواجد بها عاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي خصوصا في ظل الوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد أمام تفشي وباء كوفيد 19، مع ضرورة إجراء فحوصات دورية للعاملات والعمال للكشف عن هذا الفيروس اللعين في وسط هذه الفئة.

تحميله المديرية الإقليمية مسؤولية إلزام شركة شروق بتنفيذ كل البنود الواردة في دفتر التحملات الخاصة بهذه الصفقة.

إعلانه تنظيم وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بالرباط يوم الأربعاء 23 شتنبر 2020 على الساعة H3014 بعد الزوال في احترام تام لشروط السلامة والوقاية الصحية والتباعد الجسدي (الحضور لا يتجاوز 20 فردا) .

دعوته جميع العاملات والعمال والمناضلات والمناضلين إلى الالتفاف حول إطارهم الصامد والكفاحي الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والاستعداد لكل المحطات النضالية دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات.

عن المكتب الإقليمي لعاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي بالمؤسسات التعليمية بالرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.