0

طاطا – ريحانة برس

أثار إطلاق سراح متهم مغربي باغتصاب الطفلة إكرام البالغة من العمر 6 سنوات في مدينة طاطا، موجة غضب في الأوساط الحقوقية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وصل إلى حد المطالبة بفتح تحقيق في واقعة إطلاق سراحه.

جاء ذلك بعد قرار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير  محاكمة المغتصب الأربعيني في حالة سراح مؤقت بعد دفعه كفالة مالية، وتأجيل محاكمته إلى الأول من سبتمبر القادم، رغم اعترافه بواقعة الاغتصاب.

واستنكر حقوقيون تنازل والد الطفلة عن شكايته ضد المغتصب، وطالبوا النيابة العامة في محكمة النقض، بفتح تحقيق عاجل بشأن قضية الطفلة، ضمانا لحقوقها المكفولة بالقانون.

ونظم الأهالي يوم أمس الثلاثاء مسيرات واحتجاجات منددة بحادثة اغتصاب الطفلة رغم حالة الطوارئ الصحية المفروضة،  داعين إلى تطبيق صارم للقانون بحق الجاني.

وأثارت هذه الواقعة غضب النشطاء المغاربة، واحتل وسم #كلنا_إكرام، الثلاثاء، المرتبة الثانية ضمن قائمة الأكثر تداولا على موقع “تويتر” في المغرب.

ودعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى عدم التساهل مع مثل هذه الجرائم التي تلحق بالأطفال، وإنزال عقوبات قاسية بحق المغتصبين، معبرين عن إدانتهم للجريمة، وإدانة قرار قاضي التحقيق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.