فضيحة تهز العمل الجمعوي بفاس: تزوير ونصب وسوء استخدام لتجار فاس مكناس

0

هشام الصميعي – ريحانة برس
اهتزت منصات التواصل الاجتماعي بفاس بهجوم من قبل فعاليات جمعوية على بعض الجمعيات التي استغلت ظروف الحجر الصحي للاصطياد في المياه العكرة من خلال توضيفها لبيانات مختومة لاستجداء العطف ومد اليد للتسول وتحدتث باسم تجار جهة فاس مكناس في انتحالها لهذه الصفة المنظمة ٠

وتحدتت مصادر أن جمعيات غريبة عن التجار وعن الهيئات النقابية قد قامت بتأسيس مجلس جهوي وهمي بعد نصبها على أعضاء غرفة التجارة في مبلغ مالي مهم ولم تقف هذه الجمعيات المشبوهة في هذا السطر بل قفزت إلى تزوير توقيعات جمعيات معترف بها ودفعوا بها في كل الإتجاهات بما في ذلك مراسلتهم بهذه الصفة الوهمية إلى القصر الملكي بعد سرقة هذا الكيان الجمعوي المشبوه لبيان صادر من هيئات وجمعيات بطريقة الكوبيي كولي وإرساله مديل بالتوقيعات المزورة بعد تغيير أهداف البيان إلى منبر إعلامي ٠
وتحدتت المصادر أن هدا الكيان الجمعوي المشبوه قاموا بإصدار بلاغ بدون صفة بإسم تجار جهة فاس مكناس الذين كانوا منهمكين في نقاش لتخفيص السومة المطروحة من طرف الحكومة فيما يخص نظام الضمان الإجتماعي عبر تزوير توقيعات لمسؤولين في النقابة والفضاء المهني وجمعيات وبعثوا بها إلى منبر إعلامي بفاس دون أن يتحقق هذا الأخير من صحة البيان المزعوم ٠

واستنكر بلاغ صادر عن مهنيي وتجار مكناس توصلت الجريدة بنسخة منه هذا التطاول نافيا جملة وتفصيلا ما نشر بمنبر فاس نيوز المعني من موافقة التجار على التغطية الصحية ووصف الأمر بالتدليس واستعمال أسمائهم بانتحال صفاتهم ٠

هذا وطالب فاعلون في تدويناتهم في الفضاء الأزرق من السلطات وضع حد للتسيب الذي يعرفه العمل الجمعوي والاسترزاق باسم الجمعيات الذي أصبح ظاهرة غير صحية بفاس وتندر بتمييع العمل الجمعوي وإغراقه بمتطفلين وبمن وصفوهم متسولين آخر موضة ٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.