خطير:والي أمن آسفي يأمر بضرب حقوقي ويتهم مناضل بـ”الحمق”على هامش احتجاجات الأساتذة المتدربين

0

أمر والي أمن مدينة “آسفي” عناصر الشرطة التابعة له، بضرب “محمد امريبح” رئيس فرع “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” بمدينة آسفي.

ياسر أروين – ريحانة برس

أمر والي أمن مدينة “آسفي” عناصر الشرطة التابعة له، بضرب “محمد امريبح” رئيس فرع “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” بمدينة آسفي.

واتهم المسؤول الأول للأمن بالمدينة المذكورة، المناضل “حكيم سيكوك” بـ”الحمق”، في إساءة غير مسبوقة من قيادي كبير بالجهاز الأمني.

وجاءت هذه الوقائع على خلفية، تضامن المناضلين (محمد امريبح وحكيم سيكوك) مع الأساتذة المتدربين، الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام “المركز التربوي الجهوي” لمدينة آسفي.

من جهته وجه فرع “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” بالمدينة المذكورة، نداءا كل الأساتذة المتدربين “في كل المواقع والمراكز إلى تصعيد موجة الإحتجاج والإستنكار ضد استهداف المتضامنين مع الحركة الاحتجاجية ضد المراسيم المشؤوم”.

واعتبر فرع الجمعية المغربية، “أن المناضل محمد امريبح جسد روح التضامن فنال شرف فضح همجية الجهاز القمعي”، وطالب (الفرع) بضرورة تجسيد “واجب التضامن مع الرفيق محمد امريبح لنيل شرف كسر الحصار على معركة الأساتذة المتدربين”.

من جهة أخرى قال فرع “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” بمدينة آسفي:”إن الاعتداء على الرفيق محمد امريبح هو عدوان على المنظمات التي ينشط بها”.

للإشارة فالأساتذة المتدربين بالمركز الجهوي بمدينة آسفي، نظموا وقفة احتجاجية سلمية اليوم الأربعاء 30 دجنبر الجاري، قبل أن يحولوها (الوقفة) إلى مسيرة اتجهت وسط المدينة، أمام “القمع” و”الإستفزازات” التي تعرضوا لها من طرف عناصر الأمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.