الرابطة المحمدية تطلق منصة “الرائد” لترسيخ قيم الإسلام الوسطي وتفكيك خطاب التطرف

0

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، زوال يوم الخميس بمقرها بالرباط، منصة علمية الكترونية « الرائد »، لنشر قيم الوسطية، والاعتدال، المستمدة من الثوابت الدينية

 

الرباط – ريحانة برس

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، زوال يوم الخميس بمقرها بالرباط، منصة علمية الكترونية « الرائد »، لنشر قيم الوسطية، والاعتدال، المستمدة من الثوابت الدينية والروحية للمملكة، واستجابة لمقتضيات واقعية واستشرافية، وتقديما لبدائل معرفية وعلمية للشباب في المجال الرقمي.

وأكد فضيلة الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في كلمة افتتاحية بهذه المناسبة، أن المنصة العلمية الالكترونية « الرائد » التي أطلقتها المؤسسة، تروم تقديم العلم الشرعي والسياقي بطريقة فاعلة وآمنة، ناجعة، ووظيفية، مشيرا الى أنها ستكون بأربع لغات :الفرنسية، الانجليزية، والاسبانية.

وأشار الدكتور عبادي إلى أن الشبكات الاجتماعية على الانترنت لاتخلو من « ألغام » لاتتوافق مع قيم الوسطية والاعتدال، والتي يتعين العمل على محاربتها من خلال بدائل، ومنافسة تتم في « حلبة » تعرف حضورا كبيرا لفئة الشباب، مشددا على أهمية تحصين رواد الشبكة الرقمية من ذرائع الزيغ والانحراف والجمود، ليكون ذا جاذبية ونفع للشباب.

وأوضح عبادي أن المنصة العلمية الالكترونية « الرائد » تروم مواكبة مجموعة من الطلائع العلمية على الصعيدين المحلي والعالمي، وإطلاق القدرات الإبداعية في مجالات العمل النافع والناجع بالعلم، والانفتاح على مختلف الاختصاصات، بشكل يضمن التفاعلية والتكاملية البناءتين بين المدارك والمشارب العلمية المتنوعة، والعناية تفاعليا بالبعد المضموني الجمالي للشرع الإسلامي الحنيف.

وأضاف فضيلة السيد الأمين العام أن المنصة العلمية الالكترونية “الرائد” تروم تفكيك خطاب التطرف، وترسيخ السلوك الجمالي عبر دروس في مختلف أضرب العلم والمعرفة، والإسهام في الإجابة على الأسئلة ” الحارقة ” و ” الضاغطة “، ومعانقة هموم وأضرب معاناة المتلقين، مشددا على العناية بالبعد المضموني الجمالي للشرع الإسلامي.

وشدد الدكتور عبادي على أن الطبيعة ترفض الفراغ، وحينما يكون هذا الفراغ فان أفكار التطرف تجد لها قلبا خاليا فيتمكن منه، لذلك فالأبعاد المضمونية باتت في الوقت الراهن غاية في الأهمية، يردف السيد الأمين العام، الذي أشار  إلى أن الحركية التي يعرفها المجال الديني تندرج في إطار توجيهات الملك محمد السادس، بصفته أميرا للمؤمنين، الذي يوجه إلى « النحت » و »النقش” التجديدين للخطاب الديني ليكون جامعا بين بعد الانغراس والأصالة والاستجابة للتطلعات والأسئلة الحارقة التي تؤرق عالم اليوم.

وتروم الرابطة المحمدية للعلماء من خلال إطلاق هذه المنصة العلمية الالكترونية الإسهام في تحقيق الأهداف المنصوص عليها في الظهير الشريف للمؤسسة، الرامية إلى التعريف بأحكام الشرع الإسلامي الحنيف ومقاصده السامية، والعمل على نشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه، واحترام مبادئ الوسطية والاعتدال، وتعزيز الحضور العلمي والأكاديمي والتواصلي الوظيفي والناجع للمملكة على مستوى شبكة الانترنت.

وتقدم المنصة العلمية الالكترونية « الرائد »، كما أكد ذلك الدكتور أحمد عبادي في حفل إعطاء انطلاق المنصة، دروسا ومحاضرات على شبكة الانترنت في العلوم الإسلامية والاجتماعية، والحضارية، لتكون منارة علمية لرواد الإبحار الرقمي النافع، وتمكين رواد الشبكة الرقمية من تلقي المعرفة الدينية الآمنة والسليمة من كل أنواع الغلو والتطرف، وتمنيع قيم الدين الحنيف من ذرائع الزيغ والانحراف والجمود، ليكون ذا جاذبية ونفع للشباب.

المنصة تهدف أيضا إلى تحقيق مقاصد تقديم العلم الشرعي والسياقي، بطريقة فاعلة، وناجعة، ووظيفية، ومتزنة، ووسطية، وإطلاق القدرات الإبداعية في مجالات العمل النافع والناجح بالعلم، والعناية تفاعليا بالبعد المضموني الجمالي للشرع الإسلامي الحنيف.
ويمكن تصفح المنصة العلمية الالكترونية من خلال الرابط التالي : www.arrabitacademy.ma

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.