لهذه الأسباب ينظم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان اعتصاما أمام البرلمان

0

وجه الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان بالمغرب نداء توصل “موقع ريحانة برس” بنسخة منه لكل للمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطيات والديمقراطيين

عبد الوفي العلام – ريحانة برس

وجه الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان بالمغرب نداء توصل “موقع ريحانة برس” بنسخة منه لكل للمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطيات والديمقراطيين المناصرين لهم من أجل المشاركة بكثافة في الوقفة التي سينظمها يوم 15 نونبر 2015 أمام مبنى البرلمان تحت شعار :لنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا

تأتي هذه االوقفة والاعتصام بسبب ما أسماه الائتلاف بالتراجعات الخطيرة التي يشهدها واقع الحريات والحقوق بالمغرب

والتي يرى الائتلاف أنه يأخذ منحى تصاعديا يؤثر ويههد كل المكتسبات الحقوقية والديموقراطية التي راكمتها الهيئات الحقوقية والديموقراطية على امتداد العقود الماضية بتضحيات كبيرة، وبمناسبة مرور 57 سنة على صدور القانون المنظم للحريات فقد عبر الائتلاف عن قلقه العميق من الاجهاز على العديد الحقوق والحريات المضمونة بموجب الإتفاقيات والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

 وقد دعا مختلف المكونات المجتمعية المعنية بمناصرة قضايا حقوق الإنسان من هيآت حقوقية ونقابية ونسائية وسياسية وشبابية وجمعوية وعموم الموطنات والمواطنين للمشاركة المكثفة في فعاليات الوقفة المصحوبة باعتصام يوم 15 نونبر 2015 أمام البرلمان من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الخامسة بعد الزوال، تحت شعار :” لنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا
وستتخلل هذا اليوم النضالي فقرات متنوعة من الإبداعات الفنية والأدبية والحوارات الفكرية قصد المساهمة في بلورة إجابات موضوعية عن سبل التحرك المشترك من أجل صيانة الحقوق والحريات.
الكتابة التنفيذية

وجه الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان بالمغرب نداء لكل للمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطيات والديمقراطيين المناصرين لهم من أجل المشاركة بكثافة في الوقفة التي سينظمها يوم 15 نونبر 2015 أمام مبنى البرلمان تحت شعار :لنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا
تأتي هذه االوقفة والاعتصام بسبب ما أسماه الائتلاف بالتراجعات الخطيرة التي يشهدها واقع الحريات والحقوق بالمغرب

والتي يرى الائتلاف أنه يأخذ منحى تصاعديا يؤثر ويههد كل المكتسبات الحقوقية والديموقراطية التي راكمتها الهيئات الحقوقية والديموقراطية على امتداد العقود الماضية بتضحيات كبيرة، وبمناسبة مرور 57 سنة على صدور القانون المنظم للحريات فقد عبر الائتلاف عن قلقه العميق من الاجهاز على العديد الحقوق والحريات المضمونة بموجب الإتفاقيات والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

 وقد دعا مختلف المكونات المجتمعية المعنية بمناصرة قضايا حقوق الإنسان من هيآت حقوقية ونقابية ونسائية وسياسية وشبابية وجمعوية وعموم الموطنات والمواطنين للمشاركة المكثفة في فعاليات الوقفة المصحوبة باعتصام يوم 15 نونبر 2015 أمام البرلمان من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الخامسة بعد الزوال، تحت شعار :” لنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا
وستتخلل هذا اليوم النضالي فقرات متنوعة من الإبداعات الفنية والأدبية والحوارات الفكرية قصد المساهمة في بلورة إجابات موضوعية عن سبل التحرك المشترك من أجل صيانة الحقوق والحريات
.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.