هل هناك حسابات طائفية في مسالة الافراج عن المعتقلين ؟؟؟

0

تم الافراج يوم امس عن 37 معتقلا سلفيا متورطين في ملفات ارهابية خطيرة ،منها القتل العمد ،والتخطيط

عبد الشكراني – ريحانة برس

الطائفية تطل بقرونها من ملف المعتقل السياسي عبدالقادر بلعيرج …؟؟؟

تم الافراج يوم امس عن 37 معتقلا سلفيا متورطين في ملفات ارهابية خطيرة ،منها القتل العمد ،والتخطيط

للتفجيرات وافعال اجرامية ،وتهديد سلامة امن المواطنين وتكفيرالمجتمع،والاشادة بجرائم الارهاب ،الممتدة في

الزمان والمكان …في اطار مشروع بعث المارد الطائفي من قمقمه وعودة اسلوب القتل على الهوية والمعتقد

،والتمييز بين البشر من خلال معتقداتهم واساليب عيشهم .تمهيدا لدولة ما يسمى( الخلافة الراشدة )… غير

ان الصادم في الامر هو استثناء ملف بلعيرج من هده الصفقة… (العفو…) ،خصوصا انه كان من

ابرزالمبادرين للمصالحة والمراجعات التي تمت داخل السجون مع حسن الخطاب ( زعيم اخطر خلية

ارهابية؟؟)والدي تم الافراج عنه في هده الدفعة ..رفقة عناصر اخرى من خلية يوسف فكري امير الدم والقتل

؟؟؟ وقد سبق لمحكمة الاستئناف البلجيكية ان حكمت ببراءة بلعيرج وعدم متابعته من كل التهم المنسوبة اليه

يوم 17 ابريل 2015،وابرئت ذمته مما نسب اليه من جرائم القتل فوق ترابها ؟؟؟ الاغرب في كل هدا هو

اطلاق سراح السياسيين الستة(المعتصم..المرواني……..وغيرهم )المفترض تورطهم في نفس الملف والعفو

عنهم بعد حراك 2011 والابقاء على بلعيرجورفاقه وراء القضبان دون اي سند قانوني اكثر من دالك ،رئيس

النيابة العامة السيد وزير العدل مصطفى الرميد ،كان منبين المحامين المدافعين بشراسة عن

ملف بلعيرج قبل استوزاره ،؟؟؟؟ نعتبر هدا خرقا فاضحا لحقوق الانسان وتمييزا طائفيا ضد بلعيرج ،واستمرار

للمحاكماة العقائدية والمذهبية ،التي يعرفها الشرق العربي …في اطاربعث الطائفية من مرقدها ….والمطلوب

الان لتصحيح الوضعية،الافراج الفوري عن بلعيرج ورفاقه في اطار المصالحة الشاملة خصوصا وانهم

مبرؤونمن تهم الدم والقتل …اوالنية في دلك انتهى الكلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.