هاجس المقاطعة الانتخابية لدى المؤسسة الملكية

0

لاحظ الكثير من المتتبعين في خطاب الملك مجموعة من الملاحظات الي رأوها مغايرة للخطابات السابقة فقد لوحظ أن الملك يدعو للمشاركة في الانتخابات  الحالية

عبد الوفي العلام – ريحانة برس

لاحظ الكثير من المتتبعين في خطاب الملك مجموعة من الملاحظات الي رأوها مغايرة للخطابات السابقة فقد لوحظ أن الملك يدعو للمشاركة في الانتخابات  الحالية مما يؤكد ان دعوات المقاطعة التي دعا إليها مجموعة من الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني أثرت حتى في المحيط الملكي وجاءت هذه الدعوة استباقا وخشية العزوف عن الانتخابات مما يؤثر في وجه المغرب السياسي،كما ان الملك في خطابه اعترف بوجود الرشوة المتفشية في الإدارة المغربية، والتي لعبت ولا زالت دورا مهما في شراء الذمم والأصوات، كما اعترف الملك بغياب تام للوجوه الانتخابية منذ خمس سنوات ولا تظهر إلا في أيام الحملة فقط، كما لوجظ أيظا المقاطعة الشديدة للانتخابات والاستحقاقات الماضية وانطلاقا من خطاب الملك يرى العديد من المحللين ان هذه الانتخابات ستشهد عزوفا كبيرا من طرف الشعب المغربي ومقاطعة شديدة .

وترى جماعة العدل والاحسان أكبر مكون سياسي معارض أن التسجيل في اللوائح الانتخابية  “مناسبة أخرى للمغاربة ليبينوا عدم رضاهم عن العملية السياسية كما هي حاليا من الأساس، وعدم رضاهم عن الدستور الحالي وعن الإطار القانوني للعملية الانتخابية”.

وأكدت الجماعة عبر المسؤول التابع لها عمر أحرشان بقوله “الا جدوى من التسجيل في هذه اللوائح” ، وأن “مقاطعتها هو أحسن تعبير عن عدم الرضى، والنتيجة التي ستعلن، وقد لا تعلن ولكنها الحقيقة التي سيعرفها من يهمه الأمر أولا، ستكون أفضل رسالة يبعثها الشباب المغربي الذي خرج إلى الشارع مطالبا بالقضاء على الفساد والاستبداد ولن يرضى حتى تحقيق هذا الهدف بدون التفاف أو تجزيء أو مقايضة” .

واكد نفس القيادي أن رهان الدولة من فتح التسجيل هو “استقطاب فئة جديدة من هذا الشباب، وفي حالة نجاح العملية سيعتبر هذا بمثابة تزكية لمسلسل الالتفاف الذي طبع المغرب منذ 2011 وحلقة مهمة لإعادة الثقة لهذه الفئة حول العملية الانتخابية في المغرب. وبعد ذلك لا يهم المخزن من سيربح أو يخسر لأن الكل في خدمته ويتسابق لتنفيذ تعليماته” ، وأن “فئة الشباب أقل من 45 لا تشكل إلا 53 في المائة من المجموع، وهو ما يعني عزوفا كبيرا وسط الشباب” . الأغرب هو من “تسابق البعض إلى تعبئة المغاربة إلى التسجيل لاعتبارات وطنية وشرعية و… وكأن من يقاطع التسجيل غير وطني أو ارتكب معصية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.