هل فعلا دفعت المخابرات الأمريكية فدية لتنظيم القاعدة

0

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الحكومة الافغانية استخدمت في 2010 مليون دولار من صندوق تموله وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي اي) لدفع فدية

الرباط – ريحانة برس

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الحكومة الافغانية استخدمت في 2010 مليون دولار من صندوق تموله وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي اي) لدفع فدية قدرها 5 ملايين دولار لتنظيم “القاعدة” مقابل افراج التنظيم عن ديبلوماسي افغاني خطف في باكستان.

 وأشارت الصحيفة إلى ان “زعيم تنظيم القاعدة في حينه “اسامة بن لادن” خشي ان يكون الاميركيون على علم بهذه الصفقة وان يتمكنوا من تتبع مسار هذه النقود او ان يكونوا قد دسوا فيها سماً او مواد اشعاعية، ولذلك فقد طلب تحويلها الى عملة اخرى”.

 وأوضحت الصحيفة ان “وحدة الكومندوس الاميركية التي قتلت بن لادن في مخبئه في ابوت اباد قرب اسلام اباد في 2011 عثرت في اجهزة الكمبيوتر والوثائق التي صادرتها من المكان على رسائل تبادلها زعيم “القاعدة” مع المسؤول عن العمليات اللوجستية في التنظيم عطية عبد الرحمن”.

 وتابعت ان “هذه الرسائل ظلت طي الكتمان الى ان قدمت كدليل اتهام في محاكمة عابد نصير الذي أدانته محكمة في نيويورك في مطلع مارس الجاري، بالانتماء الى (القاعدة) والمشاركة في التحضير لاعتداءات تم احباطها في كل من نيويورك ومانشستر وكوبنهاغن”.

 وكان الديبلوماسي الافغاني عبد الخالق فرحي يعمل قنصلاً عاماً لبلاده في بيشاور ويستعد لان يتولى بعد اسابيع منصبه الجديد كسفير لبلاده في اسلام اباد حين اختطف في سبتمبر 2008.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.